إعلان

بعد قرار المركزي.. كيف يؤثر وقف مبادرة الصناعة بفائدة 8% على الشركات؟

04:15 م الثلاثاء 22 نوفمبر 2022
بعد قرار المركزي.. كيف يؤثر وقف مبادرة الصناعة بفائدة 8% على الشركات؟

البنك المركزي

كتبت- شيرين صلاح:

قال مصنعون، لمصراوي، إن وقف البنك المركزي العمل بمبادرة الصناعة بفائدة 8% مخفضة من البنوك يؤثر على الصناعة سلبيًا، موضحين أن الشركات الصناعية الكبيرة تعتمد على الاقتراض من البنوك وتستفيد من هذه المبادرة في توسيع نشاطها.

ويأمل المصنعون، أن يتم الإعلان عن مبادرة أخرى من البنك المركزي حتى لو بفائدة أعلى من 9 إلى 10%.

وقال مصدران رفيعا المستوى في القطاع المصرفي، في تصريحات لـ "مصراوي"، إنه تقرر وقف العمل بمبادرة الصناعة ذات العائد المدعم 8% على أساس متناقص، بعد مرور 3 سنوات تقريبا على صدورها، ولكنه أبقى العمل بمبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ذات العائد المدعم 5% سنويًا على أساس متناقص دون أي تغيير.

وكان البنك المركزي أصدر في يناير 2020 مبادرة لدعم الصناعة بشريحة 100 مليار جنيه وبفائدة 10% متناقصة قبل أن يخفض الفائدة إلى 8% ومضاعفة حجم الشريحة إلى 200 مليار جنيه في مارس 2020 وأدرج فيها قطاع المقاولات والزراعة والمشروعات المتوسطة ضمن إجراءاته الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

كيف تتأثر الصناعة؟

قال أحمد شيرين كريم رئيس شعبة الأسمنت باتحاد الصناعات، لمصراوي، إن وقف العمل بمبادرة الصناعة بفائدة 8% من البنوك ستؤثر على معظم الشركات الأسمنت وتزيد أعبائهم.

وأوضح أن معظم شركات القطاع تعتمد على الاقتراض من البنوك من خلال هذه المبادرة لاستيراد مستلزمات الإنتاج، مضيفا "مفيش شركة بتدفع قيمة الشحنة اللي بستوردها لأن المبالغ بتكون كبيرة جدا".

وأضاف كريم، أن أعضاء غرفة مواد البناء ستناقش تعليمات المركزي فيما بينهم، "ومن بعدها هنشوف الإجراءات اللي ممكن نتخذها سواء كتابة مذكرة بشكوى للجهات المعنية أو أي إجراء أخر".

وأوضحت المصادر لـ "مصراوي" أن البنك المركزي أصدر تعليمات "شفهية" للبنوك بوقف العمل بمبادرة الصناعة 8% مع تحديد آلية محددة للحصول على استحقاقاتهم للأرصدة القائمة لديهم وفقا لضوابط محددة.

وقال شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، إن شركات الصناعة ستتأثر سلبيا من جراء هذه التعليمات، موضحًا أن فائدة الإقراض سترتفع على المصنعين إلى الفائدة العادية للإقراض.

ورفع البنك المركزي الاستثنائي بداية شهر نوفمبر الجاري برفع سعر الفائدة 2% على الإيداع والإقراض ليتراوح بين 13.25% و14.25% على الترتيب.

ووفقا لقول الصياد، فإن الشركات الكبرى لن تسعى بعد ذلك إلى إحداث توسعات بنشاطها بعد هذه التعلميات، " الشركات والمصانع الكبيرة ستحجم عن أخذ تمويلات بفائدة عادية ويعني ذلك أن الشركات مش هنكبر حجمها بالسوق لكن هيفضل حجم النشاط زي ما هو".

ويأمل المصنعون أن يعلن المركزي عن مبادرة أخرى لدعم الصناعة، " مبادرة بفائدة أعلى تتراوح بين 9 أو 10% ولكن دون وقف مبادرات دعم الصناعة"، بحسب الصياد.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market