إعلان

بعد انخفاض الليرة التركية.. هل تتراجع أسعار الحديد في مصر؟

01:36 م الخميس 23 ديسمبر 2021
بعد انخفاض الليرة التركية.. هل تتراجع أسعار الحديد في مصر؟

أسعار الحديد


كتبت- شيرين صلاح:

قال متعاملون في سوق الحديد، لمصراوي، إن أسعار الحديد بمصر لن تتأثر بانخفاض سعر الليرة التركية خلال الفترة الحالية، على الرغم من إيقاف رسوم الحماية على واردات حديد التسليح والبليت.

وأشار المتعاملون، الذين تحدثوا لمصراوي، إلى أن تكلفة إنتاج حديد التسليح ارتفعت خلال العام الجاري بشكل كبير نتيجة زيادة أسعار الخامات بالبورصات العالمية، وهو ما سينعكس أيضا على سعر المنتج التركي وبالتالي لن يكون أقل من نظيره المصري.

وكانت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أصدرت قرارا وزارياـ منتصف نوفمبر الماضي، بوقف قرار فرض رسوم وقائية على واردات البليت والحديد الصادر في عام 2019.

ويعود هذا القرار إلى عهد وزير التجارة والصناعة السابق عمرو نصار، الذي أصدر قرارا في أكتوبر 2019، بفرض تدابير وقائية نهائية متدرجة على الواردات من بعض أصناف منتجات الحديد والصلب لمدة 3 سنوات بواقع 25% على حديد التسليح و16% على البليت.

ويرى بعض مصنعي الحديد في مصر، بحسب ما قال أحدهم لمصراوي في وقت سابق، أن إيقاف رسوم الحماية على واردات حديد التسليح والبليت سيكون مضر بالصناعة، مشيرا إلى أن العديد من الدول مثل تركيا وغيرها من الممكن أن تقوم بإغراق مصر بإنتاجها من الحديد.

وتستحوذ تركيا على نسبة تصل إلى 25% من إجمالي واردات مصر من الصلب، بحسب تقرير حديث من وحدة أبحاث شركة برايم لتداول الأوراق المالية.

وشهدت أسعار الليرة التركية تراجعا تاريخيا إلى مستويات قياسية هذا العام بسبب مخاوف من حدوث دوامة تضخمية ناجمة عن مسعى الرئيس التركي، رجب طيب أرودغان، لخفض الفائدة، وفقدت حوالي 40% من قيمتها في الشهر الماضي وحده، وانخفضت بنحو 60% (في أدنى مستوياتها) على مدار العام حيث وصلت إلى حدود 18.5 ليرة للدولار.

ورغم ارتفاع سعر الليرة التركية خلال تعاملات اليوم الخميس إلى مستوى 11.48 ليرة لكل دولار، يظل سعر العملة منخفضا بنسبة كبيرة مقارنة بما كان عليه في نهاية العام الماصي حينما سجل الدولار 7.44 ليرة.

ويعد سعر العملة المنخفض أحد عوامل تنافسية الصادرات والسياحة بالدولة صاحبة هذه العملة لكن معاملين في سوق الحديد يرون أن تراجع الليرة التركية لن يدفع أسعار الحديد التركي إلى الانخفاض وبالتالي استيراد كميات أكبر منه في مصر بما يؤدي إلى التأثير على أسعار الحديد في السوق المحلية.

وقال محمد حنفي، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية، لمصراوي، إن سعر الحديد في مصر لن ينخفض بعد تراجع الليرة التركية، مشيرا إلى واردات مصر من الحديد التركي تراجعت في الفترة الأخيرة عن ما كان قبل ذلك.

وأضاف أن المتحكم في تحديد سعر الحديد في كل دول العالم هو سعر الخام في البورصات العالمية الذي يحدد تكلفة الإنتاج، مشيرا إلى أن سعر الخام بالبورصات العالمية ارتفع بشكل كبير خلال العام الجاري، وبالتالي نتج عنه ارتفاع في التكلفة الإنتاجية للحديد في كل الدول.

وذكر حنفي أن العام الجاري لم يشهد ارتفاعا في أسعار الخامات فقط، بل زادت أيضا أسعار الطاقة وشحن الحاويات، مما أسهم في زيادة مركبة لتكلفة إنتاج الحديد.

وبحسب مدير عام غرفة الصناعات المعدنية، كان من الممكن أن تتأثر أسعار الحديد في مصر بتراجع الليرة التركية في حالة عدم حدوث ارتفاعات بالخام بالبورصات العالمية وأسعار الطاقة والشحن.

وهو ما اتفق معه طارق الجيوشي رئيس مجموعة الجيوشى للصلب، والذي قال لمصراوي، إن هبوط سعر الليرة التركية لن يؤثر على أسعار الحديد بمصر.

وأوضح الجيوشي أن مصر تفضل استيراد البليت من روسيا وأوكرانيا عن البليت من تركيا، مشيرا إلى أن سعر البليت بتركيا أعلى من نظائره.

وعن حالة سوق الحديد، ذكر الجيوشي أن حالة سوق الحديد حاليا أفضل من الأشهر السابقة في ظل هدوء الأسعار.

ووفقا لقول أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي في وقت سابق، يتراوح متوسط سعر طن الحديد تسليم أرض المصنع حاليا في مصر بين 13800 جنيه و15 ألف جنيه، بينما يتراوح متوسط سعر الطن للمستهلك بين 14200 و15200 جنيه للطن.

وتنتج مصر حوالي 7.9 مليون طن من حديد التسليح، وحوالي 4.5 مليون طن من البليت، بينما تستورد 3.5 مليون طن بليت، بحسب بيانات غرفة الصناعات المعدنية.

مستلزمات للطوارئ لابد أن تتواجد بسيارتك..

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي