جنون الزيادة يلاحق البروتين.. هل تنتهي أزمة ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم قريبا؟

03:26 م الإثنين 18 أكتوبر 2021
جنون الزيادة يلاحق البروتين.. هل تنتهي أزمة ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم قريبا؟

أسعار اللحوم


كتبت-دينا خالد:
قفزت أسعار البيض والدواجن واللحوم الحمراء في الأسواق خلال الفترة الماضية، مع زيادة تكلفة الإنتاج وزيادة الطلب.
وقفز سعر كيلو الدواجن الحية بالأسواق إلى 35 جنيها، وسجل سعر طبق البيض نحو 60 جنيها في بعض المناطق.

وارتفعت أسعار اللحوم الحمراء، بنحو 20 جنيهًا خلال شهر، وزاد سعر كيلو اللحم الكندوز في المناطق الشعبية إلى بين 160 و170 جنيهًا، وسعر كيلو اللحم الكندوز في المناطق الراقية إلى بين 170 و180 جنيهًا.

وأرجع منتجون وتجار هذه الزيادات المتتالية في أسعار الدواجن واللحوم إلى ارتفاع أسعار الأعلاف نتيجة الارتفاع الكبير في مدخلات الإنتاج عالميًا.
ويتراوح سعر طن العلف بين 8100 و8150 جنيهًا، 5 آلاف جنيه العام الماضي.
وتستورد مصر حوالي 80% من الذرة والفول الصويا المستخدمة في علف الدواجن والحيوانات، من أمريكا والبرازيل وأوكرانيا، ولكن النسبة الأكبر تأتي من أمريكا.
وتدرس وزارة الزراعة إدخال زراعة أنواع من الأعلاف كالصويا والتوسع في زراعة الذرة من أجل توفير الأعلاف للمنتجين، بحسب طارق سليمان، رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة.

وأضاف سليمان، أن زراعة الأعلاف ليس أمرًا سهلًا ويجب أن يدرس وينظم حتى لا نأخذ من نصيب سلع استراتيجية أخرى.
وأدى انخفاض أسعار الدواجن في الشهور الماضية مقابل ارتفاع مدخلات الإنتاج في تكبد صغار المربيين خسائر كبيرة، وخروجهم من المنظومة، بحسب تصريح سابق لمصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة، لمصراوي.
وتنتج مصر نحو 1.6 مليار طائر سنويا، وهذا الإنتاج يحقق اكتفاءً ذاتيا بنحو 97%، ولا تتعدى الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 5%.
وتسبب ارتفاع أسعار المواشي القائمة (الحية) في زيادة سعر الكيلو في الأسواق، بحسب ما ذكره هيثم عبد الباسط، نائب رئيس شعبة القصابين.
وأضاف عبد الباسط، أن هناك ارتفاع في أسعار المواشي القائمة بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف عالميًا.

متى تنتهي الأزمة؟

وبدأت وزارة الزراعة البحث عن آليات تساهم في انخفاض الأسعار، حيث لا يمكن أن يتحكم في أسعار السلع سوى قوى العرض والطلب.
واجتمع السيد القصير وزير الزراعة، مع محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، وجرى الاتفاق على ضم سلعتي الدواجن والبيض إلى البورصة السلعية.
وبحسب طارق سليمان، رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، فإن أسعار الدواجن ستشهد استقرارًا في الأسعار خلال الفترة المقبلة.
وأضاف سليمان لمصراوي أن الأهم من خفض الأسعار هو الحفاظ على المنتجين حتى لا نضر بالقطاع، ففي ظل ارتفاع تكلفة مستلزمات الإنتاج كالأعلاف لا بد من البيع بالسعر العادل الذي يحقق هامش ربح.

وأشار سليمان، إلى أن السعر العادل لطبق البيض في المزرعة نحو 44 جنيهًا، والسعر العادل للكيلو الدواجن نحو 29 جنيهًا بالمزرعة.
واتفق معه، عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، متوقعا عدم انخفاض الأسعار خلال الفترة المقبلة وخاصة مع دخول فصل الشتاء الذي ترتفع فيه تكلفة الإنتاج بسبب المصروفات الإضافية لتدفئة المناخ للدواجن.

ويرى السيد، أن قرار ضم الدواجن والبيض للبورصة السلعية، لن يؤثر بشكل كبير على الأسعار.
وأضاف السيد، أن البورصة السلعية ستضم الدواجن المجمدة والبيض المغلف ولا يضم الدواجن الحية التي تمثل الجزء الأكبر.
وأشار السيد، إلى أن كان هناك بورصة دواجن في كل محافظة ولكن تم إيقاف العمل بها ولابد من العمل على تفعيلها مرة أخرى.
ويرى السيد ضرورة تفعيل بورصة للدواجن الحية، لكي يتم تنظيم السوق وتحديد هامش ربح للمنتج ووضع سعر عادل للمستهلك.
ويتوقع هيثم عبد الباسط، نائب رئيس شعبة القصابين، أن تشهد أسعار اللحوم انخفاضا خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل تراجع الطلب منذ زيادة الأسعار.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1569

إصابات اليوم

41

وفيات اليوم

1703

متعافون اليوم

408495

إجمالي الإصابات

22330

إجمالي الوفيات

342762

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي