• هل يعود الدولار للارتفاع أمام الجنيه في 2019؟

    02:07 م الإثنين 10 يونيو 2019
    هل يعود الدولار للارتفاع أمام الجنيه في 2019؟

    الدولار

    القاهرة- مصراوي:

    توقع بنكا استثمار عالميان أن يعود سعر صرف الجنيه المصري إلى التراجع أمام الدولار مع نهاية العام الجاري.

    وقال بنك استثمار كابيتال إيكونوميكس في تقرير حديث له، إنه رغم تسجيل الجنيه المصري أفضل أداء بين العملات منذ بداية العام، فإن ارتفاعه لن يستمر على الأرجح، متوقعًا أن يعود إلى مستوى 18 جنيهًا بنهاية عام 2019، ثم إلى 19 جنيهًا في نهاية 2020.

    كما أن بنك استثمار "فوكس إيكونوميكس" ذكر في تقرير له، أن سعر الدولار على الأرجح سيرتفع أمام الجنيه إلى 17.76 جنيه بنهاية عام 2019، ثم إلى 18.27 جنيه بنهاية عام 2020.

    وأضاف في تقرير عن الاقتصاد المصري أن الجنيه ارتفع خلال مايو الماضي بنسبة 2.3%، بدعم من البيانات الاقتصادية القوية لمصر، وتخلي البنك المركزي الأمريكي عن التشدد النقدي بشكل كامل.

    وبحسب بيانات البنك المركزي، انخفض متوسط سعر الدولار أمام الجنيه في البنوك منذ بداية العام بنحو 115 قرشا بما يمثل نسبة 6.4%، حيث وصل السعر أمس إلى 16.71 جنيه للشراء، و16.81 جنيه للبيع.

    وقال "كابيتال إيكونوميكس"، إن ارتفاع الجنيه يعكس جزئيًا تحسن وضع ميزان المدفوعات منذ التعويم، وعزز القدرة التنافسية نتيجة انخفاض سعر الصرف الحقيقي الفعال الذي يراعي فروقات التضخم.

    ولكن المؤسسة البحثية أشارت إلى أن هناك عدة أسباب تجعل الجنيه غير قادر على الاحتفاظ بمكاسبه؛ أبرزها ارتفاع التضخم عن مستوياته لدى الشركاء التجاريين باستثناء تركيا، وللحفاظ على تنافسية العملة يجب خفض سعر العملة الاسمي.

    وسجل معدل التضخم السنوي خلال مايو الماضي 13.2% مقابل 12.5% في أبريل، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الاثنين.

    وتوقع "كابيتال إيكونوميكس"، تدخل البنك المركزي لضمان أن يكون التراجع في قيمة العملة تدريجيًا، في ظل الاحتفاظ باحتياطيات قوية تعادل واردات أكثر من 7 أشهر، حيث وصلت إلى 44 مليار و274 مليون دولار في نهاية مايو.

    إعلان

    إعلان

    إعلان