• مسؤول بالروبيكي: إعادة طرح أراضٍ مرفقة للمستثمرين بالمدينة الشهر المقبل

    03:34 م الأربعاء 25 يوليو 2018
    مسؤول بالروبيكي: إعادة طرح أراضٍ مرفقة للمستثمرين بالمدينة الشهر المقبل

    أرشيفية لزيارة عمرو نصار لمشروع الروبيكي

    كتبت- إيمان منصور:

    قال ياسر المغربي، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي، المسؤولة عن إدارة مشروع الروبيكي للجلود، إن الشركة ستطرح أراضٍ مرفقة بالمدينة على المستثمرين الشهر المقبل، بأسعار مناسبة، وبنظام المزايدة.

    وأضاف المغربي -الذي يشغل منصب مساعد وزير التجارة والصناعة- في تصريحات لمصراوي، أن الشركة كانت قد طرحت أراضٍ مرفقة للمستثمرين خلال العام الماضي، ولكن لم يتقدم أحد للحصول عليها، ولذلك ستعيد طرح أراضٍ جديدة بدءًا من الشهر المقبل.

    وتابع "سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى الخاصة بنقل مدابغ مجرى العيون خلال الأشهر القليلة المقلبة، على أن يتم النقل بالكامل والتشغيل بنهاية العام الجاري".

    وبحسب المغربي فإنه تم نقل وتشغيل 60 مدبغة حتى الآن، تمثل نحو 60% من إجمالي المدابغ المقرر نقلها من منطقة سور مجرى العيون، "ولكن هذا العدد يمثل أكثر من 90% من إنتاج إجمالي المدابغ في مجرى العيون، حيث أن المدابغ مقسمة إلى كبيرة وصغيرة ومتناهية الصغر".

    ويهدف مشروع "مدينة الروبيكي" إلى نقل مدابغ الجلود الموجودة بمنطقة مجرى العيون إلى مدينة الروبيكي المتخصصة وإعادة توطينها وفقا لأحدث النظم والمخططات العالمية، بما يسمح بإيجاد صناعة متكاملة للجلود وليس الدباغة فقط، وتصدير منتج تام الصنع، بحسب ما تقوله وزارة التجارة والصناعة.

    والمرحلة الأولى من المشروع، تقع على مساحة 173 ألف متر تم تخصيصها بالكامل لإقامة المدابغ التي تم نقلها من منطقة مجرى العيون.

    وأوضح المغربي أن المرحلة الثانية للمشروع، ستبدأ في بداية العام المقبل، وتقدر مساحتها بـ135 ألف متر، وهي خاصة باستكمال بناء المدابغ وإنشاء مصانع "الغراء"، وطرح المساحات المتبقية للمستثمرين.

    "إحنا حاليا بنستكمل نقل المدابغ المتبقية على أن ننتهي منها بنهاية السنة.. بالإضافة إلى أننا نجهز حاليا مناطق خاصة لإقامة مصانع الغراء المستخدمة في صناعة الجلود، نظرًا لاختلاف طبيعة تصنيعها عن صناعة الجلود وهذا سبب تأخير مواعيد النقل".

    ووفقا للمغربي، فإن شركة القاهرة للاستثمار، المملوكة لوزارتي الصناعة والمالية ومحافظة القاهرة وبنك الاستثمار، انتهت من ترفيق المرحلة الثانية من المشروع بالكامل وتجهيزها وتنميتها لتكون مرحلة استثمارية يتم طرح المساحات الموجودة للمشروعات الاستثمارية.

    وكان بنكا الأهلي ومصر فازا بمزايدة المبنى الإداري للمدينة العام الماضي، لإنشاء مقرات لهما به، فضلا عن إنشاء شبكة غاز طبيعي، لتشغيل المصانع بتكلفة 10 ملايين جنيه بدلًا من أسطوانات البوتاجاز المكلفة للدولة.

    وأشار المغربي إلى أن الشركة انتهت من إقامة مصنع للجيلاتين باستثمارات أجنبية قيمتها 800 مليون جنيه، لاستغلال المخلفات الصادرة من الدباغة على مساحة 50 ألف متر، ضمن مساحة المرحلة الأولى.

    كما تم تشغيل المركز التكنولوجي الذي أنشأته وزارة الصناعة المجهز بأحدث المعدات والأجهزة المتخصصة في صناعة الدباغة، والتي تصل تكلفتها إلى 100 مليون جنيه، لمساعدة صغار الصناع غير القادرين على شراء ماكينات جديدة لتطوير صناعتهم، "المركز يعمل بنحو 80% من قدراته حاليا ونعمل على تشغيله بالكامل خلال الفترة القريبة المقبلة، مع استكمال عملية النقل".

    كما تم إنشاء 3 معامل اختبار تابعة لمصلحة الكيمياء داخل مدينة الروبيكي، الأول منه لإجراء اختبارات الجلود والمواد الكيماوية، والثاني لاختبارات البيئة، والثالث لاختبارات المياه داخل محطة معالجة المياه بالمدينة.

    وبالنسبة للمشكلات التي واجهت المشروع في بدايته بخصوص عملية النقل، أشار المغربي، إلى أن كافة هذه المشكلات انتهت، بالإضافة إلى عدم وجود أي تعثرات مالية أو إدارية تواجه المشروع.

    وكان المشروع واجه بعض مشكلات الصناع، تمثلت أبرزها في أن عددا من الورش غير مسجلة أو متنازع عليها بين الورثة أو أن هناك من يريدون مساحات أكبر.

    وكان وزير الصناعة السابق طارق قابيل، قال في بيان مايو الماضي، إنه تم هدم وإزالة كافة المدابغ التي تم نقلها إلى الروبيكي، وجاري استكمال هدم وإزالة باقي المنشآت بمنطقة مجرى العيون، حيث فضل أكثر من 70% من المدابغ الحصول على تعويضات مالية.

    وفي مطلع الشهر الجاري زار المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة مدينة الروبيكي في أولى جولاته الميدانية للمناطق الصناعية، تفقد خلالها الوحدات الإنتاجية بالمدينة.

    وأكد الوزير خلال زيارته للمدينة، على أن استكمال كافة مراحل مشروع المدينة الجلود على رأس أولويات خطة عمل الوزارة، بالإضافة إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للإسراع في عملية التنفيذ.

    إعلان

    إعلان

    إعلان