• مصر وأنجولا تشكلان فريق عمل لتحديد مجالات التعاون وبدء تنفيذ مشروعات

    02:20 م الخميس 13 ديسمبر 2018
    مصر وأنجولا تشكلان فريق عمل لتحديد مجالات التعاون وبدء تنفيذ مشروعات

    وزير التجارة خلال لقائه مع نظيره الأنجولي

    القاهرة - مصراوي:

    أعلن عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، تشكيل فريق عمل مصري أنجولي لتحديد مجالات التعاون المشترك ذات الأولوية بين مصر وأنجولا، والبدء في تنفيذ عدد من مشروعات التعاون الاقتصادي التجاري والصناعي والاستثماري بين البلدين في أسرع وقت ممكن.

    جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع جوفر قان وزير التجارة الأنجولي، والذي بحثا خلاله أهمية بدء مرحلة جديدة من التعاون المشترك في المجالين التجاري والصناعي، بحسب بيان من وزارة التجارة والصناعة اليوم الخميس.

    وجاء اللقاء، الذي حضره أنطونيو داكوستا فرناندز سفير أنجولا بالقاهرة، على هامش المؤتمر السابع لوزراء التجارة الأفارقة الذي تستضيفه مصر حالياً.

    وقال عمرو نصار إن الحضور المكثف لوزراء التجارة الأفارقة بالاجتماع السابع المعني باتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية يعكس اهتمام كافة الدول الأفريقية بإتمام الاتفاقية، والبدء الفوري في تحرير التبادل التجاري الأفريقي البيني في مجال السلع والخدمات وكافة الموضوعات ذات الصلة بالتجارة.

    وأشار الوزير إلى فرص مصر على توسيع علاقاتها الاقتصادية مع كافة دول القارة الأفريقية بما يحقق المصلحة المشتركة للاقتصاد المصري، والاقتصاديات الأفريقية.

    وكان نصار أعلن في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أمس، عن قرب انتهاء مصر من الإجراءات الخاصة بالتصديق على الاتفاقية حيث يجرى عرضها حالياً على مجلس النواب للتصديق عليها.

    وقال الوزير أمس، إن 49 دولة أفريقية وقعت حتى الآن على الاتفاقية، كما قامت عدة دول منها بالتصديق عليها.

    وبحسب بيان اليوم، أشار نصار، خلال لقائه مع نظيره الأنجولي، إلى حرص وزارته على دعم منظومة التنمية الصناعية بالدول الأفريقية من خلال بدء تنفيذ مشروعات صناعية بالدول الأفريقية في مجال التجميع، ووصولاً إلى التوطين الكامل للصناعة، وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص في مصر والدول الأفريقية.

    وذكر أن مصر تمتلك تاريخا صناعيا طويلا يمكنها من مساعدة أشقائها الأفارقة في بدء مشروعات صناعية في عدد كبير من المجالات خاصة في مجالات الصناعات التحويلية والتعدينية، والصناعات الغذائية الزراعية والحيوانية، مضيفا أن التوجه الحالي للحكومة المصرية يرتكز على تحقيق التكامل والشراكة الاقتصادية بين مصر ومختلف دول القارة.

    وقال وزير التجارة الأنجولي، إن بلاده حريصة على تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر خلال المرحلة الحالية، مؤكدا ضرورة استغلال العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين، وترجمتها لمشروعات تجارية وصناعية واستثمارية ملموسة تخدم الاقتصادين المصري والـنجولي على حد سواء.

    واشار الوزير الأنجولي إلى إمكانية إنشاء مشروعات مصرية أنجولية مشتركة في مجال المراكز اللوجستية، وهو ما يسهم في تعزيز حركة التجارة البينية بين مصر وعدد كبير من دول غرب أفريقيا، مؤكدا أهمية العمل على التوصل لاتفاق تجاري ثنائي بين مصر وأنجولا في تنمية التجارة البينية بين البلدين.

    وذكر أن تكاتف كافة الدول الأفريقية ضروري لإحداث طفرة صناعية تحافظ على الموارد الأفريقية، وتسهم في التحول من تصدير المواد الخام إلى تصدير السلع تامة الصنع، وهو ما يسهم في تحقيق معدلات نمو مرتفعة لكافة الاقتصادات الأفريقية.

    وأضاف الوزير أن أنجولا شاركت بمعرض التجارة الأفريقي بـ 24 عارضا، و60 رجل أعمال، مشيرا إلى أن مشاركة أنجولا المتميزة بالمعرض ومؤتمر وزراء التجارة الأفارقة تمثل بداية لمرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية المتميزة بين مصر وأنجولا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان