• وزيرة التخطيط تفتتح "يوم مصر" ضمن الأسبوع العربي للتنمية المستدامة

    02:54 م الخميس 22 نوفمبر 2018
    وزيرة التخطيط تفتتح "يوم مصر" ضمن الأسبوع العربي للتنمية المستدامة

    خلال كلمة وزيرة التخطيط في افتتاح يوم مصر بالأسبوع

    القاهرة- مصراوي:

    افتتحت هالة السعيد، وزيرة التخطيط، اليوم الخميس، فعاليات "يوم مصر" ضمن الأسبوع العربي للتنمية المستدامة 2018 في عامه الثاني، والذي تم افتتاحه بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، الاثنين الماضي، تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي وتستمر فعالياته حتى نهاية اليوم.

    وبحسب بيان من وزارة التخطيط اليوم، شارك الوزيرة في افتتاح "يوم مصر" كل من أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وريتشارد ديكتس الممثل الدائم للأمم المتحدة بمصر، وعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وياسمين فؤاد وزيرة البيئة.

    كما تشهد فعاليات اليوم حضور عدد من الوزراء والسفراء وممثلو المنظمات العربية والإقليمية والدولية، ضمن الأسبوع العربي للتنمية المستدامة الذي تنظمه وزارة التخطيط، بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

    ومن المنتظر أن سيتم خلال اليوم الختامي للمؤتمر، مناقشة العديد من الموضوعات التي تدور حول آفاق التنمية المستدامة والابتكار والبحث العلمي، وكيفية الحصول على طاقة نظيفة، والقضاء على الجوع، إلى جانب إلقاء الضوء على سوق مصر للتنمية المستدامة.

    وقالت هالة السعيد في كلمتها خلال افتتاح اليوم، إن الأسبوع العربي للتنمية المستدامة أصبح يمثل محفلا عربياً ومناسبةً سنويةً تجمع في مكانٍ واحدٍ كافة شركاء التنمية من مُمثلي الحكومات، والقطاعِ الخاص، والمجتمع المدني، والمرأة، والشباب، والإعلام، بالإضافة الى المنظمات العربيةِ والإقليميةِ والدولية، والجامعات والمراكز البحثية المتخصصة.

    وأضافت أن هذه المناسبة تستهدف جمع هذه الجعات لمناقشة وبحث حاضر ومستقبل تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية، مشيرة إلى أنه تَتويجاً للنجاح الذي شَهِدتُه فعاليات هذا الأسبوع؛ يأتي اليوم الختامي تحت عنوان "يوم مصر" ليلقي الضوء على التجربة المصرية في تحقيق التنمية المستدامة.

    وذكرت الوزيرة أن إطلاق "استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030" في فبراير عام 2016، بحضور رئيس الجمهورية، تأكيداً على الاهتمام والدعم الذي تحظى به هذه الاستراتيجية، وباعتبارها الإطار العام المنظم لبرامج العمل خلال السنوات المقبلة.

    وأشارت إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، والذي بدأته الحكومة في نوفمبر 2016، ونفذت الدولة من خلاله العديد من الإصلاحات والإجراءات لتحقيق النمو الشامل والمستدام، بتحرير سعر الصرف، والإصلاح الهيكلي لبعض القطاعات وفي مقدمتها قطاع الطاقة، بهدف زيادة القدرات التنافسية، وإعادة ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري.

    واقترحت الوزيرة أن يتبنى الأسبوع العربي للتنمية المستدامة 2018 توصية بإنشاء مرصد تنموي على مستوى الدول العربية تحتضنه الجامعة العربية.

    وقالت إن هذا المرصد سيعمل على متابعة النتائج والإنجازات المتحققة في الدول العربية في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأن يعمل كذلك على دعم الجهود الوطنية العربية لتحقيق هذه الأهداف في ضوء ما تمتلكه الدول العربية من فرص وإمكانيات.

    أكدت الوزيرة استعداد مصر للتعاون التام مع أشقائها العرب في إنشاء ودعم دور هذه المرصد، في ضوء ما تمتلكه من خبرات في هذا المجال من خلال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

    إعلان

    إعلان

    إعلان