• بسبب "خدشة قطة".. محكمة تركية تُغرّم صاحب متجر إلكترونيات

    01:51 ص الأحد 03 فبراير 2019
    بسبب "خدشة قطة".. محكمة تركية تُغرّم صاحب متجر إلكترونيات

    أرشيفية

    كتب- طارق سمير:

    غَرمت محكمة تركية، صاحب متجر شرقي البلاد 3 آلاف ليرة تركية (ما يعادل 10 آلاف جنيه)، بعدما خدشت قطته وجه سيدة خلال استعادة حاسوبها فور إصلاحه.

    المتهم يدعى أحمد ديلافير، يعمل بائعًا في متجر للإلكترونيات منذ 22 عاما في مقاطعة سامسون التركية -حسب نقلت سكاي نيوز، عن صحيفة "حرييت" التركية.

    تعود تفاصيل الواقعة لـ3 سنوات ماضية، عندما رَغبت سيدة في إصلاح حاسوبها، ودخلت متجر "ديلافير" وسلمته إياه، وعاودت بعدها بأسابيع لاسترداده.

    وقال صاحب المتجر في تصريحات صحفية، إن السيدة غضبت بعد إخبارها بتأخر وصول جهازها من قسم الصيانة في مدينة إسطنبول.

    عنفت مالكة "الحاسوب" "ديلافير"، وصاحت في وجهه، وركلت قطة كانت متواجدة بالمتجر حينما اقتربت منها، فتفاجئت بالهرة تخدش وجهها ردًا على فعلتها.

    وأدت الإصابة الطفيفة التي تعرضت لها المرأة لتوجيه تهمة التسبب بإصابة عن غير قصد لديلافير، وحكمت المحكمة عليه بالسجن شهرين.

    وخففت محكمة الاستئناف الحكم على "ديلافير" من السجن إلى دفع غرامة مالية قيمتها 3 آلاف ليرة تركية، أي ما يعادل 10 آلا جنيه تقريبًا.

    ووفق الصحيفة التركية، اعترض مالك المتجر بعد الحكم، وقال: "المرأة هي من حرضت القطة على الهجوم وليس أنا. لماذا يتوجب علي دفع مثل هذا المبلغ؟".

    إعلان

    إعلان

    إعلان