"كانوا بيقللوا من قيمتي".. ننشر اعترافات المتهم بارتكاب مجزرة الحوامدية

12:06 ص الأحد 23 سبتمبر 2018
"كانوا بيقللوا من قيمتي".. ننشر اعترافات المتهم بارتكاب مجزرة الحوامدية

المتهم

كتب- صابر المحلاوي:

أدلى المتهم بارتكاب مذبحة الحوامدية باعترافات أمام نيابة البدرشين برئاسة المستشار أحمد الحريري، رئيس النيابة، استمرت قرابة 9 ساعات متواصلة، وانتهت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وأسفر الحادث عن مقتل 3 من أفراد عائلته وإصابة 3 آخرين.

وقال المتهم أحمد. م. ف. (24 سنة)، حاصل على دبلوم صنايع إنه كان يقطن رفقة جدته لوالده وأبناء عمومته في منزل العائلة بشارع "كشري بيبو" بقرية "منى الأمير" بالحوامدية، وأنه عقب وفاة والده العام الماضي كان له ميراث بالمنزل البالغة مساحته 75 مترًا ومكون من 3 طوابق، إلا أن خلافات حدثت بينه وبين العائلة بسبب مطالبته بنصيبه.

وأضاف المتهم، خلال التحقيقات التي أجراها أحمد سالم، وكيل أول نيابة البدرشين، أن أفراد عائلته كانوا يُسيئون معاملته دائمًا "كانوا بيشتموني علطول وبيقللوا مني بسبب إني بجيب أصحابي البيت.. وكانوا بيسبوني أمام أصدقائي.. وده كان بيعصبني".

واستطرد المتهم بقوله "مع مرور ما يقرب من عام من الخلافات بينه وبين جدته وعمه وأبنائه والمشادات الدائمة التي كانت تحدث مع دخوله أو خروجه من المنزل وخلافات تقسيم الميراث؛ قرر الثأر لكرامته والانتقام منهم على ميراثه الذي رفضوا تسليمه له وإهاناتهم المستمرة".

وأضاف المتهم أنه مع الساعات الأولى من فجر يوم الجمعة قام بحمل سلاح "بندقية خرطوش" كان يُخفيها داخل شقته وخرج مُتجها إلى الطابق الأول الذي يقطن به بعض أفراد العائلة وفتح عليهم النيران ومع صرخات واستغاثات سيدات المنزل؛ أسرع إلى الطابق الذي يعلوه وكرر فعلته بإطلاق النيران تجاه الباقين بالمنزل، ثم خرج من شرفة المنزل وأطلق عدة أعيرة نارية في الهواء صارخًا في الجيران ممن حاولوا التدخل لإنقاذ الضحايا وردد: "اللي هيقرب هموته زيهم"، بحسب التحقيقات.

وكشفت التحقيقات أن الجريمة خلفت 3 قتلى (جدة المتهم سعاد عبد الرازق قناوى - 80 عامًا - ربة منزل)، و(زوجة عمه أمل محمد قناوي- 50 عامًا- ربة منزل) و(نجلة عمه- منة محمد إسماعيل محمد- 16 عامًا - طالبة).

كما أسفر الحادث عن إصابة عم المتهم (جمال فرحات عبدالجواد أبوعبده - 50 عامًا - عامل بشركة الغزل والنسيج - مصاب بطلق نارى بالذراع الأيسر)، ونجلة عمه الثانية (نورا محمد إسماعيل محمد - 19 عامًا - طالبة ومصابة بطلق ناري بالبطن)، ونجل عمه (مروان عبدالنبى جلال محمود - 7 سنوات - مصاب بجرح متهتك بالساق اليمنى والذراع الأيمن)، ويتلقى علاجًا مكثفًا في محاولة من الأطباء لتفادي بتر أطرافه إثر خطورة إصابته.

ووجهت النيابة للمتهم اتهامات القتل العمد مع سبق الإصرار للمجني عليهن الثلاثة، والشروع في قتل الثلاثة الآخرين وحيازة سلاح ناري وذخيرة، وصرحت بدفن جثث القتلى، عقب انتهاء الطب الشرعي من تشريحهن لتحديد أسباب الوفاة.

إعلان

إعلان

إعلان