صحفية معارضة لبوتين تضرم النار في نفسها وتموت

02:21 م السبت 03 أكتوبر 2020
صحفية معارضة لبوتين تضرم النار في نفسها وتموت

إيرينا سلافينا

موسكو- (بي بي سي):

لقيت صحفية روسية حتفها، بعد أن أضرمت النار في نفسها أمام فرع وزارة الداخلية في مدينة نيجني نوفجورودشرقي العاصمى موسكو ، بعد أن فتشت الشرطة شقتها أمس بحسب بيان للشرطة الروسية .

وقبل إشعال النار في نفسها، كتبت إيرينا سلافينا على صفحتها على فيسبوك "أطلب منكم أن تُحملوا روسيا الاتحادية مسؤولية وفاتي". وكانت سلافينا رئيسة تحرير كوزا برس، وهو منفذ إخباري محلي صغير يصف نفسه بأنه "لا يخضع لرقابة، ولا يتلقى أوامر فوقية".

وكتبت أمس على فيسبوك، أن ضباط الشرطة والمحققين فتشوا شقتها، وكانوا يبحثون عن "كتيبات ومنشورات وحسابات" لحركة "روسيا المفتوحة" المعارضة، التي يمولها ميخائيل خودوركوفسكي، المعارض للكرملين.

وقالت لجنة التحقيقات الروسية إنها ستفتح تحقيقا أوليا، رغم أن التقارير التي صدرت عن الفرع المحلي للجنة في نيجني نوفجورود،أكدت أن إحراق سلافينا لنفسها لا علاقة له بعمليات تفتيش شقتها في اليوم السابق.

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 117583

    عدد المصابين

  • 103191

    عدد المتعافين

  • 6732

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 65436218

    عدد المصابين

  • 45308476

    عدد المتعافين

  • 1509823

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي