8 توصيات لمنتدى "الصناعة المصرفية" في ختام فعالياته بشرم الشيخ

01:56 م الأحد 15 نوفمبر 2020

شرم الشيخ- منال المصري:

اختتم منتدى "الصناعة المصرفية ومستقبل الخدمات المصرفية" فعالياته اليوم الأحد بمدينة شرم الشيخ، والذي نظمه اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر وتحت رعاية طارق عامر محافظ البنك المركزي.

وأصدر منتدى الصناعة المصرفية ومستقبل الخدمات المصرفية في نهاية فعالياته، التي استمرت على مدار 3 أيام في المدينة الساحلية الواقعة بمحافظة جنوب سيناء، 8 توصيات شملت:

1- اتفاق الحاضرين على تكليف اتحاد المصارف العربية بإعداد دراسة شاملة عن التحول الرقمي في القطاع المصرفي العربي، وإعداد "دليل خاص للتحول الرقمي" وتقديم حلول تقنية مصرفية بالتعاون مع مؤسسات عالمية متخصصة في مجال التقنيات المصرفية.

2- دراسة التأثيرات المحتملة للتوسع في إنشاء منصات التكنولوجيا المالية للإقراض الرقمي، مع تحديد جهة الرقابة والإشراف على تلك المنصات.

3- حث البنوك على ضرورة تبني استراتيجية فعالة للتحول الرقمي تستهدف كافة المنتجات والخدمات والعمليات والتي تحقق الاستدامة المصرفية في ضوء المنافسة المتزايدة من شركات التكنولوجيا المالية.

4- أهمية تطوير منهجية إدارة المخاطر الرقمية بالبنوك، مع تطوير قدرات العاملين بإدارات أمن المعلومات بالبنوك في إدارة تلك المخاطر، وتضمين الاستراتيجيات والسياسات الخاصة بالبنوك جزءاً خاصاً بإدارة المخاطر السيبرانية، وتعزيز ثقافة الحوكمة الإلكترونية وفقاً لممارسات إدارة المخاطر.

5- المراجعة الدورية لإجراءات العناية الواجبة الخاصة بمنتجات وخدمات الشمول المالي وتحديثها أولاً بأول بما يتواكب مع متطلبات السوق المصرفي.

6- وضع قواعد وضوابط رقابية تحكم عمل البنوك الرقمية وتوحيد قواعد "اعرف عميلك الإلكترونية (e-KYC)".

7- تضافر الجهود لمكافحة مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب المستجدة في ظل جائحة كورونا.

8- العمل على وضع إطار عام فعال لمخاطر التشغيل يتضمن تحديد ومتابعة ورقابة مخاطر التشغيل وتخفيفها وخاصة في ضوء الدروس المستفادة من جائحة كورونا، والعمل عن بُعد مع وضع خطة طوارئ لمواجهة احتمال تعرض البنك لظروف صعبة أو حدوث اضطرابات شديدة قد تؤدي إلى التوقف عن ممارسة النشاط.

وتضمنت أعمال المنتدى على مدار ثلاثة أيام متتالية 11 جلسة ضمت 24 متحدثا من مصر وعدة دول إقليمية ودولية.

وبحث المنتدى خلال أعماله عدة موضوعات شملت قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي 2020، والبنوك المركزية في العصر الرقمي، وأثر جائحة جائحة كورونا على المدفوعات الرقمية والشمول المالي والفرص والتحديات.

كما تناول المنتدى الابتكارات الرقمية ومستقبل الخدمات المالية، والبنوك الرقمية بين الواقع والمستقبل، والشراكة بين المصارف والبورصات العربية، وأهمية توحيد قواعد اعرف عميلك الإلكترونية (e-KYC) لتنشيط سوق المال والشمول المالي، وكذلك مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب في ظل جائحة كورونا.

وبحث المنتدى أيضا دور التحول الرقمي في البنوك فى مواجهة تداعيات جائحة كورونا، وإدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي، وتعزيز الشمول المالي باستخدام الوسائل التكنولوجيا الحديثة.

وافتتح المؤتمر يوم الجمعة الماضية محمد جراح الصباح رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، بحضور محمد الإتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، واتحاد بنوك مصر، ونائب رئيس اتحاد المصارف العربية، وشريف عاشور وكيل محافظ البنك المركزي المصري.

كما حضر المنتدى عبد الفتاح حلمي مستشار محافظ جنوب سيناء، ووسام حسن فتوح أمين عام اتحاد المصارف العربية، وبمشاركة أكثر من 260 مشاركا من القطاع المصرفي والمالي المصري والعربي والدولي.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 159715

    عدد المصابين

  • 125171

    عدد المتعافين

  • 8801

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 98198827

    عدد المصابين

  • 70600628

    عدد المتعافين

  • 2102965

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي