"دي جي" الانتخابات.. موسم وباب رزق‎ و"كله يشجع مصر"

01:02 م الأربعاء 28 مارس 2018

كتبت- مي محمد:

أغاني وطنية وأخري شعبية، تصدح بها مكبرات الصوت أمام اللجان الانتخابية وفي أروقة الميادين العامة، يتفاعل معها عامة الناس، في أجواء شبه احتفالية. يتحكم في إذاعة الأغاني وانخفاض وارتفاع وتيرتها، "محمود باللو" شباب عشريني، يرتدي سماعات رأس ويتمايل متفاعلاً مع الموسيقى الصاخبة، مستخدما أنامله في عمل "مكسات" بين الأغاني.

الاحتفالات الغنائية تحولت إلى ظاهرة انتخابية خلال السنوات الأخيرة، وتكرر استخدام مكبرات الصوت وأجهزة "الدي جي" في العديد من الفعاليات السياسية والعامة، منذ ثورة 25 يناير2011. وتكررت في الانتخابات التشريعية والرئاسية خلال عامي 2012 و2013، حتى أصبحت طقسا في الحملات الانتخابية وأيام التصويت أمام مراكز الاقتراع.

في شارع وادي النيل بمنطقة المهندسين، وقف "باللو" يزيد من حماسة عشرات من المواطنين الذين احتشدوا أمام مكبرات الصوت، باستخدام عبارة "يلا كله يشجع مصر ـ وتحيا مصر، كلنا هننتخب" التي يصدح بها بين الحين والآخر عبر "مايك"، يمزج بين العبارات الحماسية وكلمات الأغاني.

"الدي جي بتاعي، دي شغلنتي وانا بحبها، وكفاية أنها بتفرح الناس وتسعدهم"، يقول "باللو" الذي اعتاد المشاركة في الأحداث والفعاليات السياسية على مدار السنوات الخمسة الماضية، ويعتبر أيام الانتخابات موسم وتختلف فيها الأسعار عن الأيام العادية.

ففي المناسبات الخاصة على مدار العام، يتم استئجار "المعدات" بالساعة، أو على أقصى تقدير تكون "شفت" تتراوح مدته من 5 إلى 8 ساعات في اليوم على أقصى تقدير، وتبدأ الأسعار من 500 جنيه وتصل إلى 3000 ، حسب المنطقة التي تقام فيها الاحتفالية سواء كانت منطقة شعبية أو راقية، كذلك المكان انعقاد الحفل "شقة او نادي أوفيلا"، ويتدخل في تحدد السعر أيضا جودة وحداثة جهاز "الي جي" ومكبرات الصوت وطلب أي معدات أخرى، مثل الليزر وشاشات العرض والدخان والأضواء بأنواعها.

بينما في أيام الانتخابات يتم استئجار المعدات باليوم، وقد يمتد الايجار إلى أيام، سواء خلال الاقتراع أو حتى بعده للمشاركة في ما يتبعها من احتفالات وما يسبقها من مؤتمرات انتخابية، كما يروي محمد شيكو، صاحب مكتب لتنظيم الاحتفالات والمؤتمرات.

"شيكو" أكد أن المعدات "جهاز الدي جي ومكبرات الصوت" المستخدمة في الانتخابات تكون اقل جودة وقديمة، "المعدات بتبقي في الشارع وبتبهدل فمن الطبيعي مش هطلع معدات غالية ولا جديدة".

وعن السعر، قال "شيكو": اليوم الواحد يبدأ من 700 جنيه لجهاز الدي جي ومعه ثلاثة سماعات ذات إمكانيات محدودة وقد يصل إلى 2000 جنيه لليوم، كلما زادت امكانيات وجودة السماعات، وفي حالة إضافية الليزر وشاشات العرض يرتفع معها السعر.

"الانتخابات موسم بنستعدله كويس، الكل بيسترزق فيها " يقول أمين محمد، صاحب أحد مكاتب تجهيز الاحتفالات، الذي انتقد استغلال بعض الأشخاص والمكاتب ضغط العمل خلال أيام الانتخابات لرفع الأسعار.

"أنا شغال بقالي شهر في سرادق وعلي عربيات في الشارع".. قالها أمين مضيفا: "الناس بتبقي عاوزة توصل رسالة للعالم خصوصا بعد الثورة وده نوع من أنواع الاحتفالات".

تابعونا في تغطية خاصة للانتخابات الرئاسية.. لحظة بلحظة(اضغط هنا)

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 157275

    عدد المصابين

  • 123495

    عدد المتعافين

  • 8638

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 94869153

    عدد المصابين

  • 67688983

    عدد المتعافين

  • 2028894

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي