برلمانية تقدم طلب إحاطة بشأن فرض رسوم على طلبة رياض الأطفال

05:48 م الإثنين 14 أكتوبر 2019
برلمانية تقدم طلب إحاطة بشأن فرض رسوم على طلبة رياض الأطفال

النائبة أنيسة حسونة

كتبت ميرا إبراهيم:

تقدمت النائبة أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة، موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، بشأن فرض وزارة التعليم رسوم على الطلبة بالمخالفة لنص الدستور والقانون

وقالت النائبة في تصريحات صحفية اليوم، إن قانون التعليم رقم 139 لسنة 1981 نص في مادته الثالثة على أن التعليم قبل الجامعي حق لجميع المواطنين في الدولة بالمجان، ولا يجوز مطالبة التلاميذ برسوم مقابل ما يقدم لهم من خدمات تعليمية وتربوية، وبناء عليه لا يجوز لمؤسسات الدولة التعليمية أن تطالب أو تفرض على التلاميذ أي رسوم مقابل ما يقدم لهم من خدمات تعليمية أو تربوية، انحناء لمبدأ المشروعية وسيادة القانون أساس الحكم في الدولة.

وأضافت: "لما كان فرض أي أعباء أو رسوم على المواطنين أو زيادتها بدون وجه حق وبالمخالفة لأحكام القانون يعد بمثابة جريمة جنائية تؤدي إلى إخلال ثقة المواطنين في أعمال الدولة ويؤدي إلى خداع للمواطنين، فيجب على وزارة التعليم إيضاح حجة فرض رسوم على طلبة المرحلة قبل الابتدائية رياض الأطفال".

ونوهت إلى أنه صدر منشور عن وزارة التربية والتعليم يحمل رقم 2903 لسنة 2019 الصادر من رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، موجهًا إلى كافة المديريات علي مستوي الجمهورية، تضمن إلزام أولياء أمور طلاب مرحلة رياض الاطفال بمستوياتها kg1,kg2 والصف الأول والثاني الابتدائي، بسداد قيمة كتابي (الطالب والانشطة connect plus بواقع مبلغ وقدره خمسة وسبعون جنيهًا لكل كتاب علي حده كل فصل دراسي، وذلك بصورة مباشرة لصالح شركة لونجمان، استنادًا علي موافقة وزير التربية والتعليم، علي العقد المبرم بينه وبين شركة لونجمان.

وأوضحت أن هذا الأمر يعني قيام الوزارة، بإبرام اتفاق بين الوزارة وشركة لونجمان، يتضمن قيام الشركة بتوريد كتابي الطالب والأنشطة كونكت بلس ودليل المعلم كونكت بلس إلى طلاب ومعلمي مرحلة رياض الأطفال بمستوياتها والصف الأول والثاني الابتدائي، مقابل تحصيل ثمن هذه الكتب والبالغ مقدارها 300 جنيه لكتابي الطالب والأنشطة، ومائة جنيه مقابل كتاب دليل المعلم، وذلك بالمخالفة للمادة 19 من الدستور والمادة 3 من القانون رقم 139 لسنة 1981 الخاص بالتعليم والذي حظر تحصيل اي رسوم من الطلاب مقابل الخدمات التربوية والتعليمية التي تقدمها الوزارة”.

وشددت على أن الأمر يمثل جريمة نص عليها المشرع الجنائي بالمادة 114 من قانون العقوبات والتي تنص على أنه: كل موظف عام له شأن في تحصيل الضرائب والرسوم أو العوائد أو الغرامات أو نحوها، طلب أو أخذ ما ليس مستحقاً أو يزيد على المستحق مع علمه بذلك يعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة أو السجن"، كما أنه يمثل مخالفة لمجانية التعليم التي نص عليها الدستور والقانون، ويجب استيضاح الأمر من الوزارة.​

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
589

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

899

متعافون اليوم

276190

إجمالي الإصابات

15791

إجمالي الوفيات

204701

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي