ندوة بمعرض الكتاب: التجديد بالعلم والمنهجية.. ومؤتمر الأزهر قدم حلولاً للعديد من القضايا

10:23 م الأربعاء 29 يناير 2020
ندوة بمعرض الكتاب: التجديد بالعلم والمنهجية.. ومؤتمر الأزهر قدم حلولاً للعديد من القضايا

جناح الازهر في معرض الكتاب

القاهرة- أ ش أ:

أكد المشاركون في ندوة "التراث الإسلامي وقضايا الواقع"، أن التراث هو محور الانطلاق نحو الحضارة وأن التجديد يكون بالعلم والمنهجية وأن مؤتمر الأزهر للتجديد قدم حلولاً واقعية للعديد من القضايا.

جاء ذلك في الندوة التي نظمها جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي الكتاب، اليوم الأربعاء، تحت عنوان "التراث الإسلامي وقضايا الواقع"، بحضور فضيلة الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، ومفتي الجمهورية السابق، وفضيلة الدكتور نصر فريد واصل، عضو هيئة كبار العلماء، ومفتي الجمهورية الأسبق.

وقال فضيلة الدكتور علي جمعة، إن التراث هو محور فهم النص الشريف، ومنه يكون الانطلاق نحو الحضارة، كما أن له مفاتيح وشفرات، لا يستطيع حلها إلا الراسخون في العلم، موضحًا أن الأزهر الشريف، بعلمه وعلمائه، هو الذي يستطيع تدريس هذا التراث وشرحه وتبسيطه، من خلال مناهجه الوسطية، من أجل خدمة الدين والدنيا.

وأضاف عضو هيئة كبار العلماء، أن الأزهر يدرس العلوم الإنسانية والحضارية، ولا يقتصر على تدريس التراث فقط، كما يعمل باستمرار على تطوير مناهجه للتعايش مع الواقع، موضحًا أن التجديد في التراث لابد أن يخضع للمنهجية، عن طريق التأصيل على القواعد التي ننطلق منها في تطوير المناهج البحثية، كذلك لابد من وعي وإدراك الواقع، وعدم الانتقاء العشوائي من التراث، بدون علم ومعرفة، حتى يكون تجديدًا لا تبديد.

من جانبه، أكد الدكتور نصر فريد واصل، أن الإسلام ليس عقيدة فقط، كما يدعي البعض، بل هو دين وشريعة، ينظم حياة الإنسان، موضحًا أن التراث هو عصارة علم وخبرات ومشكلات عاصرها العلماء فدونوها، واجتهدوا فيما ليس فيه نص، وتفقهوا في علوم الدين والدنيا من أجل مواكبة تطورات العصر.

وأكد عضو هيئة كبار العلماء، أن الأزهر، منذ نشأته، أخذ على عاتقة قضية التراث والحفاظ عليه والاجتهاد فيه، مشيدًا بالمؤتمر العالمي الذي نظمه الأزهر الشريف، خلال اليومين الماضيين، حول التجديد في الفكر الإسلامي، وكيف ناقش المشكلات والقضايا التي تؤرق المجتمعات، وقدم العديد من الحلول لها وهو ما أسهم في نجاحه نجاحًا كبيرًا.

الجدير بالذكر الأزهر الشريف يشارك للعام الرابع على التوالي بجناحٍ خاص في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51؛ وذلك انطلاقًا من مسئولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام.

ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم "4"، حيث يمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية.

هذا المحتوى من

Asha

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 116724

    عدد المصابين

  • 102949

    عدد المتعافين

  • 6694

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 64725137

    عدد المصابين

  • 44808528

    عدد المتعافين

  • 1496711

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي