• "الوطنية للثروة السمكية": القيادة السياسية تعمل علي إعادة مصر لأحضان القارة الإفريقية

    06:35 م الأحد 21 مايو 2017
    "الوطنية للثروة السمكية": القيادة السياسية تعمل علي إعادة مصر لأحضان القارة الإفريقية

    اللواء حمدي بدين

    الإسكندرية- (أ ش أ):

    أكد رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية اللواء حمدي بدين، اهتمام القيادة السياسية الكبير بالأشقاء الأفارقة، والعمل علي إعادة مصر إلي أحضان القارة الأفريقية.

    واستعرض اللواء بدين - خلال زيارته اليوم الأحد لمقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بأبي قير بالإسكندرية، والتي رافقه خلالها وفد من جمهورية موريتانيا لتعزيز سبل التعاون في مجالات المصايد والثروة السمكية - في زيارته الأخيرة لموريتانيا.

    ونوه بدين، بأن زيارته لموريتانيا كانت مثمرة للغاية، وتضمنت تعزيز التعاون مع الجانب الموريتاني فيما يتعلق بالدعم الفني، وذلك في إطار الاتفاقية الموقعة بين البلدين للتعاون في مجال الصيد البحري، والتى تتركز على التكوين والتأهيل والتدريب والبحث العلمي والاستزراع السمكي وبناء سفن الصيد والتفتيش الصحي وجودة المنتج والاستثمار والتصنيع والتثمين والتبادل التجاري".

    من جانبها، أشارت خديجة بنت بوكا، الأمين العام لوزارة الصيد والاقتصاد البحرى الموريتانى إلي أن المخزون السنوي من الأسماك السطحية في بلادها يصل إلى مليون و300 ألف طن، مؤكدة سعي بلادها الدائم للحفاظ على الثروة السمكية.

    وأوضحت أن موريتانيا تمتلك مركزًا لبحوث المحيطات يهدف إلى تحقيق أقصى استفادة من استغلال الثروة السمكية والوصول إلى كميات جديدة سواء في الأسماك السطحية أو أسماك الأعماق، مشيرة إلي أن اتفاقية التعاون مع مصر تهدف إلى الاستفادة من الخبرات المصرية في ذلك المجال من خلال تقديم الدعم الفني، خاصة في مجال الصيد والتدريب المتبادل.

    من جهته، قال رئيس الأكاديمية العربية للعلوم "إن التعاون مع الجانب الموريتاني هو نتيجة مباشرة للعلاقات الوثيقة بين البلدين، مؤكدا استعداد الأكاديمية لتسخير امكانياتها وتوفير كافة سبل الدعم من خلال التعليم والتدريب والبحوث والاستشارات بما يحقق أقصى استفادة في هذا المجال، وذلك بوصفها أحد بيوت الخبرة الهادفة إلي خدمة جميع الدول العربية".

    هذا المحتوى من

    Asha

    إعلان

    إعلان

    إعلان