#حديث_وقصة: هذا ثواب الإحسان إلى الحيوان.. فكيف يكون بالبشر؟

12:05 ص الجمعة 24 يناير 2020
#حديث_وقصة: هذا ثواب الإحسان إلى الحيوان.. فكيف يكون بالبشر؟

هذا ثواب الإحسان إلى الحيوان

كـتب - عـلي شـبل:

في حلقات يومية ينتقي مصراوي حديثًا شريفًا يرصد قصة أو موقفاً حياتياً رواه أحد الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم، واليوم يكشف الحديث الشريف عن ثواب الإحسان إلى الحيوان، لما في ذلك من أجر عند الله عز وجل، هذا بالحيوان فكيف يكون بالآدميين.

ورد عَنْ أبي هُرَيْرَةَ- رَضْيَ اللَّهُ عَنْهُ- قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:
"بَيْنَمَا رَجُلٌ يَمْشِي بِطرَيْقٍ اشْتَدَّ عَلَيْهِ العَطَشُ، فَوَجَدَ بِئْرًا فَنَزَلَ فِيْهَا فَشَرَبَ، ثُمَّ خَرَجَ فَإِذَا كَلْبٌ يَلْهَثُ، يَأكُلُ الثَّرَى مِنَ العَطَشِ، فَقَالَ الرَّجُلُ: لَقَدْ بَلَغَ هَذَا الكَلْبَ مِنَ العَطَشِ مِثْلُ الَّذِي كَاْنَ قَدْ بَلَغَ مِنِّي، فَنَزَلَ البِئْرَ فَمَلأ خُفَّهُ مَاْءً، ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيْهِ، حَتَّى رَقَى فَسَقَى الكَلْبَ، فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ، فَغَفَرَ لَهُ". قَالُوا: يَا رَسُوْلَ اللَّهِ؛ إِنَّ لَنَا في البَهَائِم أَجرًا؟ فَقَالَ: في كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ. هَذَا حَدِيْثٌ صَحِيْحٌ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
وَفِي رِوايةٍ لِلْبُخَارِيِّ: "فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ، فَغَفَرَ لَهُ، فَأدْخَلَهُ الجَنَّةَ".

وجاء في شرح رياض الصالحين لمؤلفه: محمد بن صالح العثيمين: هذه القصة الغريبة التي رواها أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم تأتي مصداقا لقول النبي عليه الصلاة والسلام الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله عمل يسير شكر الله به عامل هذا العمل وغفر له الذنوب وأدخله الجنة، ودل هذا على أن البهائم فيها أجر كل بهيمة أحسنت لها بسقي أو إطعام أو وقاية من حر أو وقاية من برد سواء كانت لك أو لغيرك من بني آدم أو كانت من السوائم فإن لك في ذلك أجرا عند الله عز وجل هذا وهن بهائم فكيف بالآدميين؟ إذا أحسنت إلى الآدميين كان أشد وأكثر أجرا.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 107030

    عدد المصابين

  • 99174

    عدد المتعافين

  • 6234

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 44707793

    عدد المصابين

  • 32679522

    عدد المتعافين

  • 1177976

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي