قيمةٌ من هجْرة النّبي: التخطيط والأخذُ بالأسباب

06:00 م الجمعة 14 سبتمبر 2018
قيمةٌ من هجْرة النّبي: التخطيط والأخذُ بالأسباب

قيمةٌ من هجْرة النّبي: التخطيط والأخذُ بالأسباب

كتب- محمد قادوس:

تزامناً مع بدء العام الهجري الجديد، والحديث حول دروس النبي- صلى الله عليه وسلم- وأصحابه "رضي الله عنهم" المستفادة من الهجرة النبوية المشرفة، قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية إن الهجرة تعلمنا التخطيطَ والأخذَ بالأسباب، فالله سبحانه وتعالى قادرٌ على أن ينقلَ نبيَّه صلى الله عليه وسلم في طرفة عينٍ إلى المدينة المنوَّرة كما حدث في ليلة الإسراء، لكن رسول الله يعلمنا أنه ينبغي للمسلمِ أن يعيش الواقع، ويتفاعلَ معه، ويخططَ له، ويأخذَ بأسباب النجاح؛ فلا مجال للتواكل والدَّعَةِ في ديننا، ولا مكانَ للكسل والكسالى في عصرنا.

وأضاف المركز، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن رب العالمين تكفَّل لمن بذل الجهد واستفرغ الطاقة في الوصول إلى مراده أنه سيُيسر له طريق الوصول فقال عز من قائل: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الـمُحْسِنِينَ} [العنكبوت:69].

إعلان

إعلان

إعلان