إعلان

الإفتاء ترد على المشككين في فضل ليلة النصف من شعبان

06:55 م الإثنين 19 فبراير 2024

دار الإفتاء المصرية

تطبيق مصراوي

لرؤيــــه أصدق للأحــــداث

كـتب- علي شبل:

مع قرب انتصاف شهر شعبان، أكدت دار الإفتاء المصرية على شرعية الاحتفال بليلة النصف من شعبان، وردّت الدار على من يشكك في فضل تلك الليلة المباركة من شهر شعبان.

وفي بيان فتواها، قالت لجنة الفتوى الرئيسة بالدار إن ما أورده بعض المتنطعين والمشككين في فضل هذه الليلة المباركة مردودٌ؛ فقد ورد في فضلها أحاديث وآثار، والطعن بتضعيف كل ما ورد في فضل هذه الليلة غيرُ مُسَلَّم؛ فإن كان في بعض أسانيدها ضعفٌ، فقد صحَّح الحفاظ بعضها الآخر، ولو سلمنا بضعف بعض ما ورد في فضلها، فالقاعدة الحديثية أن الأحاديث ضعيفة الإسناد تتقوى بالمجموع، وإن لم تتقوَّ بمجموع الوارد وبتعدد الطرق؛ فإنَّ جواز العمل بالحديث الضعيف في الفضائل هو قول جماهير العلماء سلفًا وخلفًا، ولذا فلا يجوز إنكار فضل هذه الليلة، ولا يُؤخَذْ بقول هؤلاء المشككين.

حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان

وكانت لجنة الفتوى الرئيسة بالدار، أوضحت في فتوى سابقة، أكدت أن الاحتفالَ بِلَيْلَةِ النصف مِن شهر شعبان المبارك مشروعٌ على جهة الاستحباب، وقد رغَّبَ الشرع الشريف في إحيائها، واغتنام نفحاتها؛ بقيام ليلها وصوم نهارها؛ سعيًا لنيل فضلها وتحصيل ثوابها، وما ينزل فيها من الخيرات والبركات، وقد دَرَجَ على إحياء هذه الليلة والاحتفال بها المسلمون سلفًا وخلفًا عبر القرون من غير نكير.

ولفتت إلى قول ابن رجب: "وليلة النصف من شعبان كان التابعون من أهل الشام؛ كخالد بن معدان ومكحول ولقمان بن عامر وغيرهم، يعظمونها ويجتهدون فيها في العبادة، وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها".

اقرأ أيضًا:

هل يجوز الوضوء بماء طاهر لكن تغير لونه أو طعمه أو رائحته؟.. الإفتاء تجيب

ما حكم صلاة الأم وهي تحمل ابنها؟.. أمين الفتوى يجيب (فيديو)

سهوت في الصلاة ونسيت سجود السهو فماذا أفعل؟.. تعرف على رد مجدي عاشور

فيديو قد يعجبك: