إعلان

البحوث الإسلامية يوضح حكم الاشتراك في بقرة للأضحية

03:35 م الخميس 23 يونيو 2022
البحوث الإسلامية يوضح حكم الاشتراك في بقرة للأضحية

مجمع البحوث الإسلامية

كتب-محمد قادوس:

ورد سؤال إلى مجمع البحوث الإسلامية يقول فيه صاحبه: "ما حكم الاشتراك في بقرة للأضحية؟

أجابت لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع، بأنه لا مانع من الاشتراك في البقرة كأضحية بشرط ألا يزيد المشتركون على سبعة، ولا يقل نصيب الواحد عن السُّبع.

وأضافت اللجنة في بيان فتواها عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، بأنه لا يجزئ اشتراك أحدهم بأقل من السبع.

واستشهدت اللجنة في بيان فتواها بحديث جابر قال:نحرنا مع رسول الله ﷺ البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة رواه مسلم.

وعنه قال: خرجنا مع رسول الله ﷺ مهلين بالحج فأمرنا رسول اللهﷺ أن نشترك في الإبل والبقر كل سبعة منا في بدنة. رواه مسلم.

وأكدت لجنة الفتوى بالمجمع، بأنه إذا اشترك أحد المضحين بأقل من السبع لم تصح أضحيته، فقد يريد اللحم أو مجرد التصدق؛ فله ذلك، لكنها ليست أضحية، ولا يؤثر ذلك على سائر المشتركين.

تيشيرت يبـدأ من75 جنيه.. أرخص وأفضل أسعار "لبس العيد" للرجال

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market