بعد تقسيم الأضحية أثلاثًا فسد ثلث الفقراء فماذا أفعل؟.. الإفتاء تجيب

05:00 م الثلاثاء 04 أغسطس 2020
 بعد تقسيم الأضحية أثلاثًا فسد ثلث الفقراء فماذا أفعل؟.. الإفتاء تجيب

الأضحية

كتبت – آمال سامي:

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية في بثها المباشر اليوم عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك بشأن "الأضحية" حيث قال السائل: قسمت الأضحية أثلاثًا وتم التوزيع معادًا نصيب الفقراء المقرر توزيعه في القرية وشممت رائحة غير طيبة في اللحم فاضطررت لرميها نظرًا لتركها بلا تعمد خارج الثلاجة فما هو الحكم؟ علمًا بأن الأعم من نصيبنا في الأضحية لم يأكل بعد فهل نستكمل نصيب الفقراء من نصيبنا؟

"الأضحية تحدث بإراقة الدماء، والتوزيع أمر لاحق على التضحية" أكد الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، موضحًا أن الأضحية قد حدثت بمجرد الذبح، أما التوزيع فيستحب أن يقسم على ثلاثة أنصبة للفقراء والأقارب والأصحاب وصاحب الأضحية، "فلما فسد نصيب الفقراء يمكن أن يعطي الفقراء من نصيب المضحي ولا مانع في ذلك"، يقول ممدوح مضيفًا إنه في حال كان صاحب الأضحية لا يرغب في أن يعطي الفقراء من نصيبه فلا شيء في ذلك، فالأضحية حدثت بالذبح، لكن من أحكام الأضحية اطعام الفقراء وهو أمر يدخل على أهل البيت السرور والفرح.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 115541

    عدد المصابين

  • 102596

    عدد المتعافين

  • 6636

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 63032854

    عدد المصابين

  • 43519933

    عدد المتعافين

  • 1464577

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي