• المفتي السابق يهاجم منكري السنة: صغار لم يفهموا النصوص

    08:32 م الخميس 14 مارس 2019
     المفتي السابق يهاجم منكري السنة: صغار لم يفهموا النصوص

    الدكتور علي جمعة

    (مصراوي):

    هاجم الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، منكري السنة النبوية الشريفة بدعوى حرية الرأي والتعبير.

    وقال جمعة إن هناك بعض الصغار أنكروا السنة بالجملة وأنكروا أكثر من عشرين علمًا ضبط بها المسلمون نقلهم وروايتهم لكلام نبيهم، وذلك فقط لأنهم لم يفهموا النصوص أو لأنهم لم يريدوا أن يفهموا، واعتبروا أن هذا الإنكار جزء من حرية الفكر باعتبار أن الحرية عندهم هي عين التَّفَلُّت وليست منهجا عقليا وعلميا.

    وكتب فضيلة المفتي السابق، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: وعندما حدد "روجر بيكون" المنهج العلمي لاحظنا أنه يتكلم عن: تحديد المصادر التي يؤخذ منها العلم، وطريقة البحث التي تُتَّخَذ في هذا العلم، وشروط الباحث، وهي بعينها الأركان الثلاثة لأصول الفقه؛ حيث تُعَرِّف مدرسة الرازي أصولَ الفقه بأنه: معرفة دلائل الفقه إجمالا (المصادر) وكيفية الاستفادة منها (طرق البحث) وحال المستفيد (شروط الباحث)، وهكذا أسهم المسلمون بفكرهم وتوثيقهم للمعلومات ومنهجهم العلمي في بناء الحضارة الإنسانية إلى يومنا هذا، فالحمد لله الذي جعلنا مسلمين، ويذكرني هؤلاء بالمثل العربي "ليس بِعُشِّكِ فادْرُجي" قال أبو عبيد: قال الأصمعي وغيره في هذا المثل: أي ليس هذا من الأمر الذي لك فيه حق فدعه، وقد يضرب مثلاً للرجل ينزل المنزل لا يصلح له، أو كما قال عمرو بن الإطنابة:

    وقولي كلما جشأت وجاشت ... مكانَكِ تُحمَدي أو تستريحي

    إعلان

    إعلان

    إعلان