جمعة: التعامل مع الحماة والصبر على أذاها فيه الكثير من الخير والثواب

07:33 م السبت 20 أبريل 2019
جمعة: التعامل مع الحماة والصبر على أذاها فيه الكثير من الخير والثواب

أرشيفية

مصراوي:

تلقى الدكتور علي جمعة - مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف - سؤالاً ورد إليه من سيدة بأحد مجالس العلم تقول: "أنا على خلاف مع حماتي منذ سنوات ولكن لا أمنع الأولاد من زيارتها فهل علىَّ ذنب، وهل تعد حماتي من صلة الرحم؟".

فأجاب جمعة قائلاً: الحماة لا تعد من صلة الرحم، ولكنك بترك التعامل معها فقد تركت بابًا كبيرا من كنوز الحسنات والأجر، والجنة لا تُنال بالهين من الثواب بل بالعظيم والكثير من أبواب الحسنات الطيبات.

ونصح الدكتور علي جمعة جميع الزوجات عليك بإقناع نفسك أولا أنك بالتعامل مع الحماة والصبر على أذاها ستغنمين الكثير من الخير والثواب وعليك بقول النبى صلى الله عليه وسلم لما روت عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الرفق لا يكون في شيءٍ إلا زانه، ولا ينزع من شيءٍ إلا شانه».. أخرجه مسلم.

إعلان

إعلان