• نصيحة رائعة للآباء والأمهات في تربية الأبناء.. تنشرها عبلة الكحلاوي

    06:51 م الخميس 31 يناير 2019
    نصيحة رائعة للآباء والأمهات في تربية الأبناء.. تنشرها عبلة الكحلاوي

    الدكتورة عبلة الكحلاوي

    (مصراوي):
    نشرت الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي، أستاذة الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، تعتبر عنوان (رااائعة) نصائح غالية في سبيل تربية الأبناء تربية صحيحة وأنشطة شوية.
    وكتبت الكحلاوي، ناصحة الآباء والأمهات بتحميل أبنائهم بعضا من المسؤولية لكي يشتد عدوهم، وعدم تربيتهم على الاتكالية واللامبالاة، قائلة:
    "بعد الشّدَّة التي تربينا نحن عليها، صرنا نخاف على أبنائنا من تأثيرات القسوة، وبتنا نخشى عليهم حتى من العوارض الطبيعية كالجوع والنعاس؛ فنطعمهم زيادة، ونتركهم كسالى نائمين ولا نوقظهم للصلاة، ولا نُحمّلهم المسؤولية شفقة عليهم، ونقوم بكل الأعمال عنهم، ونحضر لوازمهم، ونهيئ سبل الراحة لهم، ونقلل نومنا لنوقظهم ليدرسوا... فأي تربية هذه؟
    ألسنا بشراً مثلهم.. إننا نربي أبناءنا على الاتكالية، وفوقها على الأنانية، فلكل نصيب من المسؤولية، والله جعل أبناءنا عزوة لنا، وأمرهم بالإحسان إلينا، فعكسنا الأمر وصرنا نحن الذين نبرهم ونستعطفهم ليرضوا عنا!".
    وتابعت الكحلاوي، محذرة من التدليل الزائد: لأن دلالنا للأبناء زاد عن حده، انقلب إلى ضده؛ فهذه التربية تُفقد الابن الإحساس بالآخرين، ولن يجد بأساً بالراحة على حساب سهرهم وتعبهم.
    وتساءلت أستاذة الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر:
    "ما المشكلة لو تحمل ابنك المسؤولية؟ ماذا لو عمل وأنجز، وشعر بالمعاناة وتألم؟.. فالدنيا دار كدّ وكدر.. ولا مفر من الشقاء فيها ليفوز وينجح، فالأهل الحكماء يتركون أبناءهم ليتحملوا بعض مشاقهم، ويعينوهم بتوجيهاتهم، ويسندوهم بعواطفهم، فيشتد عودهم ويصبحوا قادرين على مواجهة مسؤولياتهم وحدهم وينجحوا في حياتهم".

    إعلان

    إعلان

    إعلان