هل يستحب ختم القرآن في صلاة التراويح؟

02:23 م الأحد 18 يونيو 2017
هل يستحب ختم القرآن في صلاة التراويح؟

هل يستحب ختم القرآن في صلاة التراويح؟

يجيب لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية:

نعم.. يستحب ختم القرآن في صلاة التراويح خلال شهر رمضان، قال العلامة الدردير في "الشرح الصغير": "(و) ندب (الختم فيها): أي التراويح، بأن يقرأ كل ليلة جزءًا يفرقه على العشرين ركعة".

ولقد جرت عادة الناس في عصرنا على تخصيص عدد من الركعات في آخر ساعات الليل غير صلاة التراويح سمَّوْها صلاة التهجُّد، وذلك في الليالي العشر الأخيرة من رمضان، وهو أمرٌ محمود؛ لما فيه من الالتماس لبركة هذا الوقت، وللأحاديث الواردة في فضل قيامه وإجابة دعاء السائلين فيه، وتَحَرِّيًا لِلَيْلَة القدر التي أُمِرْنا أن نتحرّاها لفضلها. والدليل على ذلك قوله تعالى: {وَمِنَ ٱلَّيۡلِ فَتَهَجَّدۡ بِهِۦ نَافِلَةٗ لَّكَ عَسَىٰٓ أَن يَبۡعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامٗا مَّحۡمُودٗا} [الإسراء: 79]، وما ورد عن سيدنا عمر ابن الخطاب باستحباب القيام في هذا الوقت كما تقدم.

على أن للمعتكف أن يخرج عن معتكفه للغائط والبول".

إعلان

إعلان

إعلان