• أمين الفتوى: إبقاء الرجل على الزوجة للإضرار بها حرام شرعاً

    01:49 م السبت 06 يوليه 2019
     أمين الفتوى: إبقاء الرجل على الزوجة للإضرار بها حرام شرعاً

    تعبيرية

    كتبت- سماح محمد:

    قال الدكتور محمود شلبي - أمين الفتوى ومدير إدارة الفتاوى الهاتف لدار الإفتاء المصرية - إنه لا يجوز للزوج الإبقاء على الزوجة بغرض الإضرار بها، واستشهد بقول الله عز وجل: {وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِّتَعْتَدُوا}.. [البقرة : 231]، ويقول أيضاً: {فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ}.. [البقرة : 178]، وقال كذلك: {وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ}.. [الطلاق : 6].

    وتابع شلبي، من خلال البث المباشر للدار عبر الصفحة الرسمية على فيسبوك، مجيبا على سؤال يقول: "هل يجوز للزوج أنه يدور على عروسة وهو له زوجة أولى وهو بيقول انه هينفصل عنها ولكنه بيطول فى موضوع الانفصال علشان يعطيها الحاجات اللى اهلها جابوها فى الجواز فقط.. فما رأى الدين في هذا؟"، فأجاب شلبي: لقد ورد في القرآن الكريم وفي العديد من الآيات الكريمات ما يحرم إمساك الزوج بزوجته لإيقاع الضرر بها، فالظلم ظلمات يوم القيامة.

    وأوضح أمين الفتوى: أما بخصوص بحث الزوج عن زوجة أخرى فهذا أمراً جائز شرعاً ولا شيء فيه، ولكن الأمر غير الجائر هو إضرار الزوجة الأولى لما ورد به العديد من الآيات الكريمات التى حرمت هذا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان