أستاذ شريعة: الإسلام يدعو لممارسة الرياضة.. وهذا ما فعله النبي

08:42 م الأربعاء 26 يونيو 2019
  أستاذ شريعة: الإسلام يدعو لممارسة الرياضة.. وهذا ما فعله النبي

ممارسة الرياضة

كتبت- سماح محمد:

تلقى الدكتور عبد المنعم أحمد سلطان - أستاذ ورئيس قسم الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق جامعة المنوفية - سؤالاً يقول: "ما حكم ممارسة الرياضة في الإسلام وما هي ضوابط ذلك؟".

فأجاب سلطان خلال البرنامج الإذاعي "بين السائل والفقيه" المذاع عبر أثير إذاعة القرآن الكريم: إن الإسلام يدعو المسلمين للاهتمام بصحة أبدانهم حتى يمنع ذلك ضعف الأجساد وتجنب الإصابة بالأمراض، ومن أساليب الحفاظ على الصحة العامة للإنسان ممارسة الرياضة بكل أشكالها، والإسلام لم يحرم أي لون من ألوان الرياضة ما دام يفيد صحة الإنسان وبدنه، وكما ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسبق السيدة عائشة مرة وتسبقه مرة وتلك صورة من صور الرياضة، كما ورد أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "الْمُؤْمِنُ الْقَوِىُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِى كُلٍّ خَيْر".

وتابع الاستاذ الجامعي: أن كل ما سبق يوضح أن الإسلام يدعو لممارسة الرياضة لكن يضع لها ضوابط منها؛ أن تحاط تلك الممارسة بسياج من الأخلاق بحيث لا يترتب عليها اي ضرر، ومنها الحفاظ على الممتلكات العامة وألا يتخذ من الرياضة وسيلة للاستهزاء بالآخرين حتى تؤتي الرياضة ثمارها في التقريب بين الناس وبين الشعوب.

إعلان

إعلان

إعلان