• #بث-الأزهر-مصراوي.. أيهما أولى: بناء مسجد أم مساعدة يتيمة في زواجها؟

    09:40 م الثلاثاء 12 فبراير 2019
    #بث-الأزهر-مصراوي.. أيهما أولى: بناء مسجد أم مساعدة يتيمة في زواجها؟

    أرشيفية

    كتبت - سماح محمد:

    في بث مباشر لمصراوي من مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، تلقى الشيخ عبد القادر الطويل - أمين الفتوى بالمركز - سؤالا يقول:
    "عُرض علي في آن واحد المساهمة في بناء مسجد أو مساعدة أرملة في زواج ابنتها.. فأيهما أولى؟".
    قال فضيلة الشيخ إنه على السائل تحري الأمر، فإذا كانت هذه الأرملة تجد أحداً آخر يسد حاجتها، فعليك بالمساهمة في بناء المسجد، خصوصاً لو كان هذا هو المسجد الوحيد والأول في المنطقة، وكذلك العكس فعلى السائل في البداية تحري الدقة في الأمر لما لهذين الأمرين من جزاء عظيم من الله وهو الجنة.

    وأوضح الطويل: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "مَنْ بَنَى مَسْجِدًا بَنَى اللَّهُ لَهُ مِثْلَهُ فِي الْجَنَّةِ".. رواه البخاري ومسلم، وفى المقابل قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:( السَّاعِي عَلَى الأَرْمَلَةِ وَالمِسْكِينِ ، كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، أَوِ القَائِمِ اللَّيْلَ الصَّائِمِ النَّهَارَ ).. رواه البخارى ومسلم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان