سيدة تصرف أموالها على القطط وترفض مساعدة شقيقها.. وعالم أزهرى يرد

08:34 م الإثنين 11 فبراير 2019
سيدة تصرف أموالها على القطط وترفض مساعدة شقيقها.. وعالم أزهرى يرد

قطط

كتبت سماح محمد:

قال الشيخ أشرف الفيل - أحد علماء الأزهر الشريف - إنه ينبغي تقديم روح الإنسان في المساعدة عن روح الحيوان نظرا لأن روح الإنسان عند الله أغلى من الكعبة المشرفة التي يطوف بها المسلمون ويتمناها الجميع.

وأوضح الفيل ردا على سؤال ورد إليه من إحدى مشاهدات برنامج "اسأل مع دعاء؛ المذاع اليوم عبر فضائية "النهار" قائلاً: لقد ورد الكثير من الأحاديث النبوية المطهرة سواء أكانت هذه الأحاديث قوية أو ضعيفة والتي تعظم من شأن إغاثة الحيوانات مثال الحديث الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "عذبت امرأة في هرة حسبتها حتى ماتت جوعا فدخلت فيها النار"، وكذلك الحديث الذى قال فيه النبى صلى الله عليه وسلم: "أن رجلا رأى كلبا يأكل الثرى من العطش، فأخذ الرجل خفه، فجعل يغرف له به حتى أرواه، فشكر الله له فأدخله الجنة".

وأضاف العالم الأزهري أن مساعدة الأخ الفقير هي نوع من أنواع الصدقة الجارية والتي تستمر باستمرار روحه، ليس هذا فحسب بل هي من أقوى أنواع صلة الرحم والتي أكد الله على من وصلها فإنه عز وجل يصله ومن قطعها فيقطعه.

إعلان

إعلان

إعلان