أحب زوجي حُبًّا شديدًا فهل هذه المحبة حرام؟ .. تعرف على رد أمين الفتوى

02:14 م الأحد 03 نوفمبر 2019
أحب زوجي حُبًّا شديدًا فهل هذه المحبة حرام؟ .. تعرف على رد أمين الفتوى

أحب زوجي حُبًّا شديدًا فهل هذه المحبة حرام؟

كتب ـ محمد قادوس:

قال الشيخ عبد الله العجمي، امين الفتوي بدار الافتاء المصرية، إن حب الزوجة الشديد لزوجها ليس حرامًا ولا يترتب عليه ذنب، منوها بان هذه تسمي محبة فطرية.

وأضاف العجمي، عبر فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على "فيسبوك" في ردة علي سؤال: أحب زوجي حُبًّا شديدًا فهل هذه المحبة حرام؟"، قائلاً إن هذا الأمر لا شيء فيه بل إنه يزيد أصرتا الزوجية ومما تقوم عليه الأسرة في الإسلام.

وأوضح العجمي أن الله سبحانه وتعالى قد شرع الزواج وجعل من مقاصده المودة والرحمة بين الطرفين، مستشهدا في ذلك بقول الله تعالى {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}..[ الروم:21].

إعلان

إعلان