طرق للبرّ بالأم بعد الوفاة لتسعد في قبرها

01:35 م الأربعاء 03 أكتوبر 2018
طرق للبرّ بالأم بعد الوفاة لتسعد في قبرها

طرق للبرّ بالأم بعد الوفاة لتسعد في قبرها

كتب - أحمد الجندي:
قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إن وجود الأم على قيد الحياة رحمة لأبنائها، فهي مصدر الرحمة وفضل كبير من الله على هذه الأسرة التي يوجد فيها الأم لأن الجنة تحت قدميها، وعلى الأبناء أن يبروا بها ويوفروا لها كل سبل الراحة وطاعتها إذا أرادوا أن تمتد هذه الرحمة حتى بعد انتقالها.
وأضاف عاشور، خلال برنامج "فتاوى الناس" ردا على أسئلة المشاهدين: "وبر الأم يكون أيضا بعد وفاتها بأن تزورها في قبرها، فهى تشعر بكل من يذهب إليها وتأنس به، فهى ترى، والزائر لا يراها فتسعد بذلك".
وأوضح مستشار المفتي أن الدعاء للوالدين من أعظم وسائل البر بهما، كذلك إخراج الصدقات، وقراءة القرآن ووهب ثوابه لهما، وزيارة أهل الوالدين وكل من كان يحبهما ويحبونه من الجيران والأصدقاء.

إعلان

إعلان

إعلان