صلاة الوتر.. "البحوث الإسلامية" يوضح حكمها وكيفيتها

07:50 م الجمعة 15 فبراير 2019
 صلاة الوتر.. "البحوث الإسلامية" يوضح حكمها وكيفيتها

أرشيفية

(مصراوي):
قال مركز البحوث الإسلامية إن مذاهب الفقهاء اختلفت حول حكم صلاة الوتر وكيفيتها، فيما اتفقوا على أنها إحدى السنن المؤكدة وتقترب من الواجب.

وأوضحت لجنة الفتوى بالمجمع آراء المذاهب الأربعة على النحو التالي:
1- السادة الأحناف: الوتر واجب وهو ثلاث ركعات كالمغرب لا يسلم بينهن ، ويقرأ في جميعها فاتحة وسورة ويقنت في الثالثة قبل الركوع مكبرا رافعا يديه.
2- السادة المالكية: سنة مؤكدة لكن لا تكون إلا بعد شفع يسبقها- أي ركعتين - ثم يسلم وبعدهما ركعة واحدة ووصلها بالشفع مكروه.
3-السادة الشافعية: سنة مؤكدة وأدنى الكمال ثلاث ركعات فلو اقتصر على ركعة كان خلاف الأولى وله أن يصلي ركعتين ثم يسلم ويأتي بثالثة أو يأتي بالثلاثة بتشهد واحد.
4- السادة الحنابلة: سنة مؤكدة وأدنى الكمال ثلاث ركعات فله أن يصلي ركعتين ثم يسلم ويأتي بثالثة أو يأتي بالثلاث بتشهدين وبسلام واحد كما تصح صلاة الوتر بركعة واحدة.

إعلان

إعلان

إعلان