فتاوى الصلاة (23): حكم النوم قبل الصلوات المفروضة

03:28 م الخميس 06 ديسمبر 2018
فتاوى الصلاة (23): حكم النوم قبل الصلوات المفروضة

حكم النوم قبل الصلوات المفروضة

كتب - محمد قادوس:

في حلقات متتالية يرصد مصراوي كل ما يتعلق بفتاوى الصلاة، الركن الثاني من أركان الإسلام، في هيئة سؤال وجواب، وفق البوابة الرسمية لدار الإفتاء المصرية.

السؤال: ما حكم النوم قبل الصلوات المفروضات وخاصة صلاة العشاء؟

الجواب: قالت لجنة الفتاوى الإلكترونية بدار الإفتاء:

لا يكره النوم قبل دخول وقت الفرائض، أما بعد دخول وقتها فيُكره النوم فيه، ومحل الكراهة إن وثق المسلم في يقظة نفسه قبل خروج الوقت بما يسع الصلاة – أي: فرض هذا الوقت الذي نام فيه بعد دخول وقته–، فإذا لم يثق من إيقاظ نفسه قبل القدر الذي يسع الصلاة كان عليه أن يؤديها قبل أن ينام.

قال الخطيب الشربيني في "مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج": [(و) يكره (النوم قبلها) أي صلاة العشاء بعد دخول وقتها؛ لأنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يكره ذلك. متفق عليه، والمعنى فيه خوف استمراره إلى خروج الوقت؛ ولهذا قال ابن الصلاح: إن هذه الكراهة تعم سائر الصلوات، ومحله إذا ظن تيقظه في الوقت وإلا حرم عليه، ولو تيقظ في الوقت إلا أنه غلبه النوم فلا يعصي، بل ولا يكره له ذلك؛ لعذره، قال الإسنوي: وينبغي أن يكره أيضًا قبل دخول وقت العشاء، وإن كان بعد فعل المغرب للمعنى السابق. والظاهر عدم الكراهة قبل دخول الوقت؛ لأنه لم يخاطب بها ولا يحرم عليه إذا غلب على ظنه استغراق الوقت لما ذكر].

إعلان

إعلان

إعلان