• هل تجوز صلاة الرجل بملابس خفيفة عاري الكتفين؟.. أمين الفتوى يجيب

    02:05 م الأربعاء 05 ديسمبر 2018
    هل تجوز صلاة الرجل بملابس خفيفة عاري الكتفين؟.. أمين الفتوى يجيب

    هل تجوز صلاة الرجل بملابس خفيفة عاري الكتفين؟.. أم

    كتب - أحمد الجندي:

    قال الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الفقهاء اتفقوا على وجوب ستر العورة في الصلاة، وعورة الرجل ما بين سرته وركبته.

    وأضاف عبدالسميع، عبر قناة الدار بموقع "يوتيوب" فى إجابته عن سؤال: «هل تجوز الصلاة بملابس خفيفة عاري الكتفين؟»، أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) نهى أن يصلى الإنسان وليس على عاتقه شيء وذلك كما جاء فى حديث صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا يُصَلِّي أَحَدكُمْ فِي الثَّوْب الْوَاحِد لَيْسَ عَلَى عَاتِقه مِنْهُ شَيْء»، ولكن الفانلة الحمالات يجوز الصلاة بها وإن كان الأفضل أن يتزين الإنسان وهو مقبل على الصلاة فهو مطالب بأن يتزين عند الوقوف بين يدي الله عز وجل لقوله تعالى: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).

    وأوضح أن الصلاة بهذه الهيئة مكروهة وليست حرامًا، فإن تركه وارتدى ما يستر ذراعيه يأخذ ثوابًا على ذلك، حيث نهى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن أن يصلى الإنسان وليس على عاتقه شيء.

    إعلان

    إعلان

    إعلان