وأفادت صحيفة "تلجراف" البريطانية، اليوم الإثنين، بأن 3 آلاف شخص على الأقل تقدموا لوظيفة "مربي قطط"، من بينهم ألف من بريطانيا.

ولم يقتصر الأمر على محبي القطط، إذ إن بيطريين وأطباء ولاجئين قدموا على هذه الوظيفة أيضا.

وأعلنت جوان باول، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن حاجتها لشخص لكي يعتني بنحو 70 قطة في محمية أنشأتها مع زوجها في جزيرة سيروس الخلابة.

وتحدث الإعلان عن مجموعة من المزايا مثل راتب يصل إلى 600 يورو شهريًا، والإقامة في منزل ذي إطلالة خلابة على البحر، علاوة على سيارة وإعفاء من فواتير استهلاك الماء والكهرباء المنزلية.

ويتوجب على الفائز بهذه الوظيفة أن يمضي أسبوعان في عمل تطوعي خلال أكتوبر المقبل، على أن يبدأ الدوام الرسمي في الأول من نوفمبر.

أما الشروط التي وضعتها السيدة الدنماركية فهي على النحو التالي: أن يكون المتقدم من محبي القطط، ولديه خبرة في هذا المجال، وأن يكون صادقًا وموثوقًا.

وسيعمل الفائز على الاعتناء بالقطط لمدة أربع ساعات يومياً.

وكانت باول وزوجها قد انتقلا للعيش في الجزيرة قبل سبع سنوات، ولاحظا أن القطط تعاني إهمالًا شديدًا هناك، لذلك قررا إنشاء محمية للعناية بها، ووفرا لها خدمات بيطرية ومأوى وطعامًا.

وكشفت باول عن الوظيفة، لكونها ستغادر الجزيرة مع زوجها الذي سيبدأ العمل بوظيفة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.