دراسة جديدة تحدد أكثر فئة عمرية تنشر "كورونا"

01:00 م الإثنين 08 فبراير 2021
دراسة جديدة تحدد أكثر فئة عمرية تنشر "كورونا"

فيروس كورونا

كتب – سيد متولي

أعطى إطلاق حملات التطعيم الجماعية في جميع أنحاء العالم أملاً جديداً للجميع بانخفاض حالات الإصابة بعدوى كوفيد-19 بشكل كبير في الأشهر القليلة الماضية، ولكن لا يزال من السابق لأوانه التنبؤ بموعد انتهاء هذا الوباء وعودة الحياة إلى طبيعتها.

يتم الإبلاغ عن حالات إصابة جديدة كل يوم، ولذلك من المهم الاستمرار في اتباع إجراءات الوقاية من كورونا للبقاء في أمان.

عندما تكون في مكان عام، من الصعب أن تحدد بدقة كيف يمكن أن تمرض، وفقًا لدراسة جديدة، يمكنك حماية نفسك بالابتعاد عن البالغين وتحديدا هذه الفئة العمرية فما هي؟، هذا ما نستعرضه وفقا لموقع " timesofindia" .

من هو الأكثر عرضة لنشر العدوى؟

إن البالغين هم المجموعة الوحيدة التي ما زالت تنشر الفيروس المعدي، تم التأكد من ذلك بعد دراسة أجراها فريق من الباحثين من إمبريال كوليدج لندن باستخدام بيانات الهاتف الخلوي لأكثر من 10 ملايين فرد من الولايات المتحدة الأمريكية.

وكشفت النتائج أن البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 49 عامًا هم الوحيدون المسؤولون بشكل كبير عن ارتفاع حالات كوفيد.

من بين 100، ظهرت حوالي 65 حالة إصابة من أولئك الذين ينتمون إلى هذه الفئة العمرية، الأطفال وكذلك المراهقون هم المسؤولون عن الحد الأدنى من انتشار الفيروس.

بالنسبة لكبار السن، فإنهم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس ولكنهم أقل عرضة لنشره للآخرين، بالرجوع إلى البيانات، ساهم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 سنوات في أقل من 5 في المائة من الإصابة، بينما كان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 19 عامًا مسؤولين عن أقل من 10 في المائة.

استنتاج الباحثين

في ضوء النتائج الأخيرة، خلص الباحثون إلى أن هناك حاجة إلى تدابير وقائية إضافية بين البالغين، يجب على أولئك الذين ينتمون إلى الفئة العمرية 20 إلى 49 أن يكونوا أكثر حرصًا ويجب عليهم اتباع المعايير بجدية، يجب عليهم الحفاظ على التباعد الاجتماعي وقناع الوجه واتباع آداب النظافة لحماية أنفسهم والآخرين من الفيروس المعدي.

وفقًا لدراسة أخرى نُشرت في شبكة JAMA ، من المحتمل أن يكون سبب أكثر من نصف حالات COVID-19 أشخاص ليس لديهم أعراض، وكشفت أن حوالي 59 في المائة من جميع حالات انتقال العدوى ناجمة عن الأفراد الذين لم تظهر عليهم الأعراض.

أظهرت هذه الدراسة كيف أن تحديد المرضى الذين يعانون من أعراض وحجرهم الصحي لا يكفيان للسيطرة على انتقال كورونا.

دراسة سابقة

قبل بضعة أشهر، خلصت دراستان أجريتا حول نفس القضية إلى أن الأطفال الصغار لا ينقلون الفيروس التاجي بكفاءة فحسب، بل قد يكونون أيضًا مساهمًا رئيسيًا في ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

تم تنفيذ الدراسة الأولى من قبل مستشفى الأطفال في شيكاغو، إلينوي والثانية من مقاطعة ترينتو الجبلية، إيطاليا.

وفقًا للدراستين السابقتين، فإن الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات أو أقل والذين تظهر عليهم أعراض Covid-19 خفيفة إلى معتدلة يعانون من 10 إلى 100 مرة من سلالة الفيروس في البلعوم الأنفي مثل الأطفال الأكبر سنًا والبالغين.

تتعارض نتائج هذه الدراسات مع تلك التي أجرتها إمبريال كوليدج لندن.

كل ما يمكننا قوله هو أنه عندما تشارك مكانًا مع شخص لا يعيش معك في نفس المنزل، اتخذ تدابير وقائية وحافظ على مسافة بينك وبينه.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 240927

    عدد المصابين

  • 178805

    عدد المتعافين

  • 14091

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 161067695

    عدد المصابين

  • 138859687

    عدد المتعافين

  • 3344499

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي