دراسة: لقاح الإنفلونزا يمنع بعض أعراض كورونا الشديدة

10:00 ص الأحد 24 أكتوبر 2021
دراسة: لقاح الإنفلونزا يمنع بعض أعراض كورونا الشديدة

أرشيفية

كتب – سيد متولي
على الرغم من أهمية لقاح فيروس كورونا في الوقت الحالي، يؤكد الخبراء أيضًا على الحاجة إلى لقاحات الإنفلونزا، لحماية صحتنا.
ويبقى السؤال.. هل الحصول على لقاح الإنفلونزا يمكن أن يمنع بعض أعراض كورونا الشديدة؟.. هذا ما نستعرضه وفقا لموقع timesofindia.
على الرغم من حقيقة أن لقاحات الإنفلونزا وكورونا تعمل ضد فيروسات مختلفة، فإن تدابير الوقاية الصحيحة يمكن أن تعمل في التخفيف من مخاطر المرض الآخر أيضًا.
تمامًا مثل إجراءات كوفيد الصارمة التي ساعدت في تقليل مخاطر الإنفلونزا في العام الماضي، هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الحصول على لقاحات الإنفلونزا في الوقت المناسب قد يساعد في الواقع في منع شدة أعراض معينة لـ كوفيد، والمساعدة في التعافي.
وفحصت أحدث دراسة، نُشرت في المجلة الطبية PLOS وأجريت على مجموعة تضم أكثر من 37 ألف مريض، المعايير الصحية الحاسمة وخطر دخول المستشفى للمرضى الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، بعد أسابيع أو أشهر من الحصول على لقاح الإنفلونزا.
من بين مجموعة المرضى، لوحظ أن لقاح الإنفلونزا لم يكن فعالًا بشكل كبير فحسب، بل كان قادرًا على تقليل مخاطر النتائج الشديدة مع كوفيد لمدة تصل إلى 120 يومًا بعد التطعيم.
على وجه الخصوص، في حين أن الحصول على لقاح الإنفلونزا كان قادرًا على منع خطر دخول بعض الأشخاص إلى المستشفى، فقد لوحظ أيضًا أن الحصول على اللقاح يمكن أن يحد من مخاطر الإصابة بمضاعفات كوفيد مثل الإنتان والتخثر الوريدي العميق والوقت الذي يقضيه مرضى كورونا في المستشفى.
من يستفيد من ذلك؟
في حين أنه من المهم أن تتذكر أن الحصول على لقاح الإنفلونزا قد لا يخفف تمامًا أو يقلل من جميع مخاطر كورونا، فقد يكون هناك أشخاص لا يزالون لا يحصلون على الحماية الكافية من لقاح كوفيد، وقد لا يزالون عرضة لخطر الإصابة بسبب الأمراض المزمنة.
نظرًا لأنه لا يزال من المبكر الحديث عن الجرعات المعززة، ونحن نكتشف ببطء أن المناعة التي يحركها اللقاح ضد كوفيد يمكن أن تكون قصيرة الأجل، يمكن أن تكون لقاحات الإنفلونزا مفيدة بشكل خاص لأولئك المعرضين للخطر، وكبار السن، والذين يواجهون تعرضًا أعلى للإنفلونزا وفيروس كوفيد.
ما أهمية الحصول على لقاح الإنفلونزا الآن؟
الحصول على لقاح الإنفلونزا ضروري في الوقت الحالي لأنه يوجد خطر كبير للإصابة بـ كوفيد والإنفلونزا في الأسابيع المقبلة، في فصل الشتاء.
سيكون الحصول على لقاح الإنفلونزا مفيدًا أيضًا وفقًا للأطباء، لأنه سيساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى المصاحبة، أي احتمالية الإصابة بـ كوفيد والإنفلونزا معًا.
ما هو أفضل وقت للحصول على لقاح الإنفلونزا؟
مع ارتفاع مستوى الوعي بالتطعيم ضد الإنفلونزا، من الضروري أن يحصل كل فرد على اللقاح وأن يحافظ على صحته، في حين أن اللقاحات متوفرة بأشكالها المطورة كل عام، فإن أفضل وقت للتطعيم سيكون في ذروة موسم الإنفلونزا، في الشتاء.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
889

إصابات اليوم

51

وفيات اليوم

1109

متعافون اليوم

364922

إجمالي الإصابات

20821

إجمالي الوفيات

303368

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي