الشيخ عتمان الذي رحل في صمت.. من هو رشدي المهدي؟

07:43 م الثلاثاء 21 أبريل 2020

كتب- بهاء حجازي:

في مثل هذا اليوم 21 أبريل من عام 1928، ولد الفنان المصري رشدي المهدي، اشتهر بأدوار البخيل واليهودي في السينما والدراما، ونرصد لكم في هذا التقرير معلومات عن رشدي المهدي:

- اسمه محمد رشاد المهدي، ولد في مشتول السوق فى محافظة الشرقية.

- التحق بهندسة عين شمس، ولكن لم يستكمل الدراسة بها.

- في عام 1953، انضم إلى فرقة إسماعيل ياسين المسرحية، ثم فرقة رمسيس للفنان يوسف وهبي سنة 1957، ومسرح الجيب والمسرح القومي.

- عمل فى مسرحيات كثيرة مثل "رابعة العدوية، باب الفتوح، غدا في الصيف القادم، الاستعراض الكبير ، كرسى الاعتراف"، وغيرها.

- عمل فى مسلسلات "زينب والعرش، ورأفت الهجان، ونصف ربيع الأخر "، والمسلسل الإذاعي "مغامرات حب حب".

- شارك في قرابة 200 عمل فني، كان آخرها مسلسل الهودج سنة 2002، والذي عُرض بعد وفاته.

- من أشهر أدواره في السينما دور والد هنيدي "نادر سيف الدين" في فيلم "جاءنا البيان التالي"، ودور الشيخ عتمان في فيلم شمس الزناتي.

- حصل على درجة فنان قدير.

- له ابنة اسمها أمنية، عملت في عدد من الأعمال منها هوانم جاردن سيتي لكنها اختفت منذ عام 2000.

- كان قريب الشبه جدا بمدرب المنتخب الوطني السابق هيكتور كوبر، حتى أن بعض المواقع الصحفية تناولت قضية الشبه بينهما.

- توفي في 22 يناير 2002، عن 73 عاما، ورحل في صمت دون أن يسمع به أحد.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
653

إصابات اليوم

19

وفيات اليوم

511

متعافون اليوم

296929

إجمالي الإصابات

16970

إجمالي الوفيات

250304

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي