من التحرش لـ"وسط المافيا".. كيف برر فنانون قرارات اعتزالهم؟

04:27 م الإثنين 19 أغسطس 2019
من التحرش لـ"وسط المافيا".. كيف برر فنانون قرارات اعتزالهم؟

فنانون اعتزلو الفن

القاهرة- مصراوي:

"لا أستطيع العمل في مجال يشبه المافيا"، بهذه العبارة ختمت الفنانة اللبنانية إليسا اليوم تدوينة إعلانها نيتها الاعتزال، في صدمة مفاجئة لجمهورها بالوطن العربي.

ولم تكن إليسا الفنانة الوحيدة التي حملت الوسط الفني المسئولية عن قرارهم بالاعتزال، فقد سبقها فنانون آخرون، وإن اختلفت مبررات كل منهم.

إليسا

فاجأت الفنانة اللبنانية إليسا جمهورها بقرار اعتزالها الفن، قائلة: "أستعد لألبومي الجديد بالكثير من الحب والعاطفة، والسبب هو أنه سيكون الأخير في مسيرتي، وأعلن هذا بقلب حزين، ولكنني على قناعة؛ لأنني لا أستطيع العمل في مجال يشبه المافيا".

محمود الجندي

قرر الفنان الراحل محمود الجندي اعتزال التمثيل؛ نظرًا لإهمال المنتجين له بعد مشاركته في مسلسل "رمضان كريم" مع مصطفى شعبان، لعدم وضع صورته في دعاية المسلسل، وبرر قراره بأنه لا يستطع التعامل مع بعض المنتجين، مشيرًا إلى إنهم يتعاملون معه كسلعة، وأن قرار اعتزاله نهائي، ولم يفكر في العدول عنه حتى ينصلح حال الوسط الفني- بحب تعبير.

محمد التاجي

الفنان محمد التاجي فاجأ جمهوره بأنه يفكر جديًا في الاعتزال، بسبب سوء معاملته بالوسط الفني. وذكر خلال لقائه ببرنامج "عرب وود" أنه لم يتم احترامه أدبيًا أو ماديًا"، موضحًا أن عائلته وأصدقاءه ومحبيه هم من جعلوه يتراجع عن فكرة الاعتزال.

وأضاف: "المنتجون والمخرجون دلوقتي مش بيراعوا السن ولا الخبرة وبيعملوا قيمة للفنانين الصغيرين على حساب اللي زيي وعشان كده أنا قررت إني مش هشتغل تاني غير بشروطي".

يوسف شعبان

أعلن، أيضًا، الفنان يوسف شعبان الاعتزال مؤخرًا بسبب المعاملة السيئة التي يلقاها النجوم الكبار من المنتجين وصناع المهنة، معبرًا عن إصابته بحالة من الإحباط والصدمة مما يقدم في السينما والدراما حاليًا بسبب السطحية وعدم وجود محتوى راق وله قيمة ومعنى.

وقال: "الوسط الفني حاليًا صار بلا مبادئ أو أخلاق مهنية تحكمه انظر حولك لا فيه تقدير لينا ولا أي حاجة وجيلي كله قاعد في البيت مابيشتغلش"، مؤكدًا أنه لن يتراجع عن قراره مهما حدث.

بيبي أحمد

أعلنت الفنانة الكويتية بيبي أحمد اعتزالها الفن نهائيا من دون عودة بعد تعرضها للتحرش الجنسي من قبل أحد الفنانين لأكثر من مرة دون ذكر اسمه، وهو الأمر الذي لم تكن تتوقع أن يحدث معها، ما جعلها تقرر عدم رغبتها في أن تستمر كجزء من هذا المجال.

وأوضحت: "بعد هذا الموقف أصبح الفن مهنة مبتذلة بسبب بعض الفنانين الذين يقدمون تنازلات جنسية وتصرفات غير مسئولة.. اللي حصل ده قلة أدب".

إعلان

إعلان