عزيز الشافعي: هاني شاكر حافظ على الأغنية العاطفية.. والشاعري بطل "الدويتوهات"

09:36 م الجمعة 14 يونيو 2019
عزيز الشافعي: هاني شاكر حافظ على الأغنية العاطفية.. والشاعري بطل "الدويتوهات"

عزيز الشافعي

كتب- مصراوي:

قال الملحن عزيز الشافعي، إنه في طفولته لم يكن يفضل أم كلثوم وعبدالحليم حافظ وعبدالوهاب وفريد الأطرش، مضيفا أنه كلما نضج كلما اتجه للاستماع إلى الأغاني القديمة.

وأضاف الشافعي، خلال حواره في برنامج "فاكر الغنوة دي" مع هشام عباس على راديو "إينرجي"، في حلقة تناولت تطور الموسيقى المصرية خلال الأعوام الماضية، أنه في أواخر السبعينيات والثمانينيات ظهرت فرق "الأندرجراوند" بمفهوم هذا العصر، مثلا فرق "الحب والسلام" و"فور إم" و"أمريكانا شو" وفرق عمار الشريعي، لذلك حدثت فجوة في الأغنية العاطفية التجارية، لأنه حتى في أثناء ظهور علي الحجار ومحمد منير، أصدرا أغانيَ كانت أقرب إلى الأندرجراوند من التجارية، لكن هاني شاكر هو الوحيد الذي حافظ على الأغنية العاطفية التجارية، دون الميل إلى الأغاني الرمزية.

وأوضح أنه طالما ظل الفنان متواجدا ومؤثرا بأغانيه لأكثر من 10 و20 عاما، وشهد ظهور أجيال، فإنه يضع نفسه في مصاف العظماء، تماما كحالة هاني شاكر: "له أغاني عبقرية زي (لو بتحب حقيقي صحيح)، اللي كنت بنام عليها وأنا في الجيش".

وتابع: "الأغنية المصرية شهدت عددا كبيرا وناجحا من الدويتوهات، وأن حميد الشاعري هو من قاد هذا النوع من الأغاني، وأصدر دويتوهات مع فارس وهشام عباس وإيهاب توفيق وحنان وعلاء عبدالخالق وسيمون، لافتا إلى أن سيمون كانت رائدة بأغانيها التي تناولت موضوعات مختلفة بطريقة خفيفة وشبابية، تبدو صالحة لعصرنا الحالي، مثل "ماشية وساعتي مش مظبوطة" و"بتكلم جد" و"تاكسي".

إعلان

إعلان

إعلان