"ألم وحزن وتضحية".. تعرف على نجمات جسدن دور الأم على شاشة سينما هوليوود

10:46 م الأربعاء 20 مارس 2019

كتب - مروان الطيب:

يحتفل العالم يوم 21 مارس باليوم العالمي للأم، وقدمت السينما العالمية الأمومة واحتفت بها بأكثر من عمل سينمائي، وحازت على إعجاب الملايين من الجمهور والنقاد على حد سواء، وتقدم هذه الأفلام تجارب حياتية مختلفة من الأمومة كونها ركيزة أساسية للعائلة.

وهناك العديد من المشاهد السينمائية التي جسدت دور الأم المحوري في تشكيل وعي وثقافة أبنائها وتضحياتها التي مهدت الطرق لمستقبل أفضل لأبنائها، ومن أبرز هذه المشاهد مشهد للنجمة سالي فيلد من أحداث فيلم الدراما "Forrest Gump"، وسوزان سارندون بأحداث فيلم "Step Mom".

وإليكم أبرز النجمات اللائي جسدن شخصية الأم على شاشة السينما..،

سالي فيلد - Forrest Gump

جسدت النجمة الأمريكية، سالي فيلد، دور الأم بأحداث فيلم الدراما "Forrest Gump" عام 1994، والتي ضحت من أجل أن ترى ابنها "فوريست" في أفضل حال، لنرى مشهد بنهاية الفيلم في منتهي العذوبية بين الأم وابنها والتي تكشف له عن رحيلها وأن عليه الاعتماد على نفسه في مستقبله، وبسؤال فوريست عن مصيره القادم من دونها، تجيبه الأم بأنه عليه اكتشاف ذلك بنفسه، موضحة "الحياة مثل علبة الشيكولاتة لا يعرف المرء أبداً ما سيحدث"، في مشهد أكد على موهبة كبيرة من ممثلة بحجم سالي فيلد، ويعتبر المشهد من أشهر مشاهد الأمومة في تاريخ السينما العالمية.

سوزان سارندون - Step Mom

جسدت النجمة الأمريكية، سوزان سارندون، شخصية الأم على شاشة السينما بطريقة مختلفة، حيث كانت مصابة بالسرطان في مراحله الأخيرة وتسعى لاختيار أم بديلة في محاولة منها للاطمئنان على أبنائها قبل رحيلها، لتمر الأم بعدة مشاهد مؤثرة والتي تكون سبباً في القرب من أطفالها دون الكشف عن السبب وراء رحيلها، لنجد الأم في أفضل تجسيد عن التضحية وما يمكن أن تقدمه من أجل أن تشعر أبنائها أنهم في أمان حتى من دونها، ونالت سارندون ترشيح لجائزة "جولدن جلوب" كأفضل ممثلة في دور درامي عام 1999.

جيمي لي كورتيس- Freaky Friday

الفيلم من نوعية أفلام الكوميديا، وجسدت خلاله النجمة الأمريكية جيمي لي كورتيس شخصية الأم التي تواجه عدة صعوبات في تربية ابنتها بفترة المراهقة، ليقعا سوياً في مغامرة حياتية وهي أنهم يتبادلون أجسامهما في محاولة لكلاً منهما أن يرى الحياة بأعين الآخر، وحمل الفيلم العديد من المشاهد الكوميدية التي جمعت الأم بابنتها وكان لها تأثيرها على المشاهدين والذين تأكدوا بأن دور الأم وتأثيرها في حياتنا هو جزء لا يتجزأ منها، كما ترشحت جيمي لي كورتيس لجائزة "جولدن جلوب" بقائمة "أفضل ممثلة في دور كوميدي" عام 2004.

إيما تومسون- Brave

الفيلم من نوعية أفلام الرسوم المتحركة، حول الأميرة ميريدا التي تحاول التمرد على حياتها وعيش حياة مستقلة بعيداً عن عائلتها الملكية، ورغم نصائح والدتها بالإنصات لها إلا أنها قررت عيش مغامرة جديدة تقلب حياتها رأساً على عقب، عندما تقوم بتمني أمنية وهي أن تتحول أمها إلى دب، لتتحول أمنيتها إلى حقيقة ونرى العديد من التضحيات من قِبل الأب حتى في هيئة الحيوان، لنرى العديد من المشاهد المؤثرة بينهما والتي تنتهي بعودة الأم مرة أخرى لحالتها الطبيعية بعد تفهم الابنة.

ساندرا بولوك- The Blind Side

جسدت النجمة الأمريكية، ساندرا بولوك، شخصية الأم بأحداث فيلم الدراما "The Blind Side" عام 2009، والشخصية مقتبسة هذه المرة من شخصية حقيقة تدعى "ليه أن توهي"، وتدور أحداثه حول أم تقرر تبني طفل مشرد والذي يصبح أحد أهم لاعبي كرة القدم الأمريكية بمساعدتها له وقدرتها على تخطي الصعاب بحياة مهنية مليئة بالعوائق ليكون ابنها بالتبني هو طريقتها للتنفس خارج دائرة عملها وعائلتها، ونجحت ساندرا بولوك بلفت الأنظار لدورها المميز بأحداث الفيلم لتفوز بجائزة الأوسكار الأولى لها بمسيرتها كأفضل ممثلة في دور رئيسي عن هذا الفيلم.

كيت وينسلت- Finding Neverland

جسدت النجمة العالمية، كيت وينسلت شخصية الأم في أبهى صورها بأحداث فيلم السيرة الذاتية والدراما "Finding Neverland" عام 2004، والشخصية تدعى "سيلفيا لولين دافيز" وتمتلك عدد من الأطفال في محاولة منها للاطمئنان عليهم قبل رحيلها بسبب مرضها المزمن، لتكتشف الأم الحياة بطعم آخر من خلال أبنائها الذين لا يعلمون برحيل أمهم، وأظهر الفيلم العديد من المشاهد المؤثرة بين الأم وأطفالها وحازت وينسلت بفضل الدور على العديد من الترشيحات العالمية أهمها جائزة بافتا البريطانية وترشحها لجائزة أفضل ممثلة في دور رئيسي.

مايا مورجنستيرن- The Passion of the Christ

جسدت النجمة الرومانية، مايا مورجنستيرن، شخصية الأم بأحداث فيلم الدراما "The Passion of the Christ" عام 2004، حيث قامت بتجسيد شخصية "مريم العذراء" بأحداث الفيلم، وعلاقتها بابنها السيد المسيح في ساعاته القليلة قبل تصليبه، وتضمن الفيلم العديد من المشاهد المؤثرة بين مريم العذراء والسيد المسيح، وأثار الفيلم جدلاً واسعاً وقت عرضه، وواجه العديد من الانتقادات ورغم كل ذلك إلا أن الفيلم ترشح لثلاثة جوائز أوسكار عام 2005.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
722

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

569

متعافون اليوم

299710

إجمالي الإصابات

17074

إجمالي الوفيات

252471

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي