"أنجلينا جولى" أم "ليدي جاجا" أم "بيونسيه".. من الأنسب لبطولة فيلم "كليوباترا"؟

08:11 م الأربعاء 16 يناير 2019

كتب - مروان الطيب:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن إنتاج فيلم تاريخي جديد عن الملكة كليوباترا.

وفاضل عدد كبير بينهم، بين نجمتي هوليود أنجلينا جولي، وبيونسيه، لبطولة الفيلم، نظراً لقرب ملامحهن من الملكة المصرية.

ونقلت مواقع أجنبية، اسم النجمة أنجلينا جولي لبطولة الفيلم والذي لايزال تحت التحضيرات وفقاً لموقع "IMDB"، وسط توقعات بأن أنجلينا هي الأقرب للدور نظراً لتشابهه مع دورها بأحداث فيلم "Alexander" عام 2004، والتي جسدت خلاله شخصية "Olympias" ابنة نيوبطليموس.

وكانت من أشهر النجمات اللائي لعبن شخصية الملكة "كليوباترا" على شاشة السينما، النجمة العالمية الراحلة، إليزابيث تايلور عام 1963. وتشير تقارير عالمية إلى أن الفيلم ستنتجه شركة "Sony"، وأنها وضعت عددًا من الأسماء بقائمتها منهن أنجلينا جولي، وليدي جاجا التي نجحت مؤخراً بتحقيق نجاح كبير بفيلمها الموسيقي "A Star is Born"، وأن هناك حرباً ضارية بينهن لاقتناص الدور التاريخي.

وأكد موقع "The Daily Star" أنه رُغم ترشح نجمتان عالميتان لبطولة الشخصية، إلا أن الجمهور كان له أراءً مختلفة حول إسناد شخصية الملكة "كليوباترا" لنجمات أخريات، وتصدرت هذه القائمة النجمة العالمية، بيونسيه، والتي رأي البعض أنها الخيار المناسب لأداء الشخصية نظراً لقرب ملامحها الشرقية، والنجمة ريهانا، التي تداولوا صورة لها وهي ترتدي الزي الفرعوني.

فيما رشح البعض ليدي جاجا، حيث تداولوا صورة لها وهي ترتدي زي ومكياج مشابه لشخصية الملكة كليوباترا، داعمين فكرة تقمصهما الدور.

ووصلت أصداء فيلم "كليوباترا" الجديد إلى مصر، وذلك عبر عدد من وسائل الإعلام المختلفة، والتي نقلت الخبر نصاً من مواقع عالمية، وأن هناك تركيز كبير على خروج الشخصية التاريخية بالشكل الأمثل، ومحاولة التأني في اختيار النجمة الأنسب لتجسيدها على شاشة السينما، كما كان لعالم الآثار ووزير الآثار الأسبق، زاهي حواس رداً على ما تردد عن الفيلم، مؤكداً أن أنجلينا جولي تمتلك من الجمال والشخصية القوية التي تجعلها تؤدي الشخصية على أكمل وجه بفيلم سينمائي ذو ميزانية إنتاجية ضخمة، وذلك في مداخلة هاتفية بأحد البرامج التليفزيونية.

 

إعلان

إعلان

إعلان