بعد موته.. سناريوهان لعودة برلين في "La Casa De Papel"

11:06 م الثلاثاء 04 ديسمبر 2018

كتب - بهاء حجازي:

أعلنت شركة "نتفليسكس" عن البدء في تصوير الجزء الثالث من المسلسل الإسباني الأشهر "La Casa De Papel".

وحمل الخبر البشرة السارة لكل عشاق المسلسل، حيث أعتقد البعض أن الجزء الثاني هو نهاية أحداث المسلسل الشهير، خاصة أن الأحداث تنتهي في الحلقة الأخيرة، إلا أن صُناع العمل قرروا العودة إلى ستوديوهات التصوير من أجل الجزء الثالث، في خطوة وصفها البعض بأنها محاولة لاستغلال الأجزاء السابقة دون حاجة درامية لذلك، ووصفها البعض الآخر بالخبر السعيد بسبب حبهم لشخصيات المسلسل وعدم تشبعهم منهم في الجزئين السابقين.

المفاجأة الأكبر كانت في ظهور الممثل Pedro Alonso صاحب شخصية "برلين" أحد أهم شخصيات المسلسل في الجزء الأول والثاني، خاصةً أن شخصية برلين تنتهي مشاهدها بوفاة الشخصية في الجزء الثاني بعدما يفجر نفسه لتسهيل عملية هروب أفراد العصابة من الشرطة الأسبانية في مشهد أسطوري من ناحية الكتابة والإخراج وحتى من ناحية التجسيد من قَبل الفنان Pedro Alonso.

ونشر Pedro Alonso على حسابه الشخصي بموقع " إنستجرام" مقطع فيديو من تصوير المسلسل، وعلق عليها قائلاً: "أنا قادم".

مشاركة شخصية "برلين" التي يقدمها بيدرو في المسلسل من الممكن أن تحدث بأكثر من طريقة؛ الأولى أن يستمر ظهور الشخصية من خلال "فلاش باك"، وذلك اعتمادًا على سرد المسلسل تفاصيل أخرى في قضية الهروب، خاصة أن أحداث الجزء الثاني لم تذكر تفاصيل هروب مجموعة أبطال العمل من إسبانيا.

أما الطريقة الثانية فقد تعتمد على كون "برلين" لم يمت من الأساس ووقع في أسر الشرطة وتم تحريره كما حدث مع شخصية "طوكيو" في أحداث الجزء الثاني، وفي هذه الحالة سحوي المسلسل أحداثًا جديدة كليةً.

وإلى الآن لم يتم تحديد موعد عرض الجزء الثالث من المسلسل، إذ كان هناك تكهنات حول عرض المسلسل في 29 سبتمبر الماضي، لكن شبكة "نتفليكس" لم يصدر عنها أي بيان بموعد العرض.

إعلان

إعلان

إعلان