دراسة اقتصادية: "نيتفليكس" لا تؤثر على دور العرض السينمائية

07:54 م الإثنين 17 ديسمبر 2018
دراسة اقتصادية: "نيتفليكس" لا تؤثر على دور العرض السينمائية

نيتفليكس

كتب - مروان الطيب:

أظهرت دراسة اقتصادية عدم تأثر دور العرض السينمائية بالأفلام التي تطرحها شبكة "نيتفليكس" العالمية.

ووفق الدراسة التي نشرها موقع "Varitey"، فإن من يرتادون دور العرض باستمرار هم أنفسهم من يشاهدون بشكل مكثف محتوى المنصة الرقمية الشهيرة، ما ينفي ادعاءات البعض بأن "نيتفليكس" تؤثر بالسلب على صناعة السينما بشكل عام.

وأكدت الدراسة أن "نيتفليكس" تدعم صناعة السينما بشكل مختلف، إذ أن المترددين على دور العرض السينمائية بمعدل 9 مرات أو أكثر خلال العام المنصرم حققوا نسب مشاهدات عالية لمحتوى المنصة، وقضوا ما يقرب من 11 ساعة متواصلة على الشبكة العالمية.

وأوضح فيل كونترينو مدير الميديا والأبحاث للمنظمة الوطنية: "ليس هناك حرب دائرة بين المنصات الرقمية ودور العرض السينمائية، وهؤلاء من يتابعون الأعمال السينمائية بدور العرض السينمائية هم أنفسهم من يشاهدونها مجددًا على المنصة".

وأشارت الدراسة إلى الفئة العمرية بين 13 و17 عامًا باعتبارها الأكثر مشاهدة لمحتويات "نيتفليكس" وكذا التردد على السينمات، كما لفتت إلى النجاح الكبير الذي حققته الأعمال السينمائية بدور العرض رغم رواج "نيتفليكس"، ومن هذه الأعمال "Avengers: Infinity War" و"Venom"، وفيلم الرسوم المتحركة "Incredibles 2".

وكانت المحافل السينمائية العالمية توجه اللوم إلى شبكة "نيتفليكس" خلال الفترة الماضية، وترجع إليها سبب عدم عرض أعمالها السينمائية، ووصل الأمر إلى حد قرار مهرجان كان السينمائي الدولي بعدم إشراك أفلام الشبكة إلا بعد عرضها بدور العرض الفرنسية.

ويذكر أن شبكة "نيتفليكس" تقترب من الترشح لجائزة الأوسكار هذا العام، بعد النجاح الكبير الذي حققه أحدث إنتاجاتها السينمائية؛ فيلم الدراما "Roma" للمخرج الحائز على الأوسكار ألفونسو كوران، وسيعد ذلك بمثابة المرة الأولى التي يترشح فيها فيلم لمنصة رقمية لحفل توزيع جوائز الأوسكار.​

إعلان

إعلان