حكاية نصف قرن من الحب.. هند رستم لمحمد فياض: شكرًا يا برنس

01:30 م الأحد 12 نوفمبر 2017
حكاية نصف قرن من الحب.. هند رستم لمحمد فياض: شكرًا يا برنس

هند رستم

القاهرة-مصراوي:

عكس زميلاتها من الفنانات في تلك الفترة، اختارت الفنانة الراحلة هند رستم، أن تضحي بمشوارها الفني في أوج بريقها، لتكوَن أسرة وتعيش حياتها مثل أي سيدة مصرية بسيطة تعطي الأولوية للزوج والأسرة.

هند رستم، أو مارلين مونرو الشرق، التي لم يكن أحد يتوقع أن تنهي مشوارها الفني مبكرًا في سن الأربعين، خاصًة وأنها رسمت لنفسها طريقًا خاصًا بها لم يستطع منافستها فيه أحد، حتى أصبحت نجمة الإغراء الأولى التي يُضرب بها المثل في الأنوثة حتى الآن بالرغم من ظهور فنانات كثيرات، لكنهن لم يستطعن اقتناص اللقب منها.

لم تتحدث "رستم" كثيرًا عن زوجها طبيب النساء الشهير محمد فياض، في وسائل الإعلام، لكنها خصصت جزء من آخر لقاء تلفزيوني لها مع الإعلامي محمود سعد عبر برنامج "مصر النهاردة" الذي كان يُبث على التلفزيون المصري، لتوضح علاقتها بالزوج والحبيب، حتى بعد وفاته، ولتروي للإعلامي ذكرياتها معه.

محمد فياض هو الزوج الثاني للفنانة الراحلة التي يحل اليوم، الأحد، ذكرى ميلادها الـ86، وتعرفت عليه بعد طلاقها، فبعد وفاة والدتها أيضًا بسبب مرض السرطان، دخلت الفنانة القديرة في حالة نفسية سيئة، واعتقدت أنها هي الأخرى مريضة بنفس المرض، لكن ظهر "فياض" في تلك الفترة وتعرفا على بعضهما البعض، وتزوجا لكن كان زواجهما "زواج صالونات" مثلما وصفته في إحدى الحوارات الصحفية، إلى أن تحول هذا الزواج إلى قصة حب.

"باقوم كل الصبح وأصبح عليه ونتكلم شوية".. هكذا استهلت الفنانة الراحلة حديثها عن زوجها الراحل، عندما سألها عنه محمود سعد وعن الذي تفعله يوميًا في الصباح عندما ترى صوره حولها في كل مكان في المنزل، أكدت رستم أيضًا أنها توجه له الشكر يوميًا في أثناء حديثها مع صوره، مُضيفة: "باشكره لأنه سبب في حاجات كتير، بقول له شكرًا على كل اللي عملته لي في حياتك ومماتك".

لخصت وصفها لزوجها الذي استمرت قصة حبهما وزواجهما لمدة 50 عامًا، بأنه "برنس"، وأنه لم يكن ماديًا على الإطلاق، فهو "عالم كبير وعلى خلق وكان بيكره الفلوس ومش شرس ومش جعان"، لافتة إلى أنه كان سببًا في اعتزالها الفن مبكرًا لكنها غير نادمة على هذا القرار لأنها ضحت بفنها في سبيل "إنسان" يحترمها ويقدّرها ويحبها.
خلال الحوار أيضًا أكدت هند رستم أن مقولة "وراء كل رجل عظيم امرأة" تنطبق عليها وزوجها، فهي استطاعت فهم طبيعة عمله الصعبة كطبيب، لذلك قررت أن توفر له الجو الهادئ في المنزل بدلًا من يأتي إلى المنزل ويجدها في التصوير، لذلك قررت التفرغ له وللمنزل.

يُذكر أن الفنانة الراحلة هند رستم توفيت في 8 أغسطس عام 2011، نتيجة تعرضها لأزمة قلبية نقلت على إثرها إلى المستشفى، ويحتفل الجمهور بعيد ميلادها اليوم.

إعلان

إعلان