فرض حظر التجوال وقطع الاتصالات بشكل كامل عن مدينة الشيخ زويد

09:04 ص الأربعاء 01 يوليه 2015
فرض حظر التجوال وقطع الاتصالات بشكل كامل عن مدينة الشيخ زويد

أجهزة الأمن تفرض حظر التجوال في الشيخ زويد

شمال سيناء – (مصراوي):

أعلنت أجهزة الأمن في شمال سيناء حالة الطوارئ القصوى بمدينة الشيخ زويد، تزامنا مع هجوم مسلح من قبل مسلحين تابعين لجماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت ولائها لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على عدد من الكمائن العسكرية صباح اليوم الأربعاء، حسبما ذكرت مصادر عسكرية وأمنية.

وفرضت أجهزة الأمن حظر التجوال وقطعت الاتصالات بشكل كامل في مدينة الشيخ زويد.

وقُتل عشرات الجنود في شبه جزيرة سيناء اثر استهداف كمائن عسكرية منها أبو رفاعي وسدرة وأبو حجاج في مدينة الشيخ زويد.

وأضافت المصادر أن العناصر المسلحة استخدمت أنواعا مختلفة من الأسلحة، منها الأر بي جي والهاون في الهجوم على الارتكازات العسكرية في المدينة، كما خطفت عدد من المدرعات العسكرية.

وأشار أحد المصادر إلى أن المسلحين نفذوا قصفا متزامنًا لعدد من الكمائن العسكرية في جنوب مدينة الشيخ زويد، فيما أفاد شهود عيان بسماع دوي انفجارات عنيفة وأصوات إطلاق رصاص كثيف في مناطق عدة بالمدينة.

إلى ذلك، تشهد مدينة الشيخ زويد استنفارًا أمنيًا على كافة الأصعدة، في وقت لا تزال الاشتباكات جارية بين الجيش والتكفيريين.

إلى ذلك، قال العميد محمد سمير، المتحدث العسكري، إن ''عددا من العناصر – تشير المعلومات الأولية تقدر بحوالي 70 إرهابيا، هاجمت 5 أكمنة بقطاع تأمين شمال سيناء''.

وأوضح المتحدث العسكري، في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، صباح الأربعاء، أن '' قواتنا قامت بالتعامل الفوري مع العناصر الإرهابية بكافة وسائل النيران مما أسفر عن مقتل عدد 22 عنصر إرهابي وتدمير عدد 3 عربات (لاندكروزر) محملة بالمدافع عيار (14.5) مم المضادة للطائرات واستشهاد وإصابة 10 أبطال من رجال القوات المسلحة البواسل حتى الآن''.

وأشار سمير إلى أن ''قواتنا تواصل مطارة العناصر الإرهابية وتمشيط المناطق المحيطة بالكمائن التى تم مهاجمتها للقضاء على ما تبقى منهم ، ولاتزال الاشتباكات مستمرة حتى الآن''.

إعلان

إعلان

إعلان