تقرير.. كارتيرون سنة أولى سوبر.. ونجاحان لفايلر قبل القمة

04:08 م الأحد 16 فبراير 2020
تقرير.. كارتيرون سنة أولى سوبر.. ونجاحان لفايلر قبل القمة

رينيه فايلر وباتريس كارتيرون مدربا الأهلي والزمالك

كتب: محمد كمال

فرنسي صاحب أسم داخل القارة السمراء اكتسبه منذ كان مديرًا فنيًا لفريق تي بي مازيمبي الكونغولي والذي حصد معه بطولة دوري أبطال إفريقيا، ليعلن عن نفسه كواحد من المدربين المميزين، ليواصل كارتيرون، مشواره مع نادي الرجاء المغربي ويتوج معهم بكأس السوبر الإفريقي قبل أن ينضم للزمالك ليمنح لاعبو الفريق الأبيض فرصة حصد سوبر إفريقيا بالفوز على الترجي بثلاثية مقابل هدف.

وعلى الناحية الأخرى مدرب سويسري، لم يكن يعرف الكثير عن كرة القدم في إفريقيا قبل أن يتولى مهمة تدريب واحد من أكبر الفرق في مصر وفي القارة السمراء.. ليبدع مع لاعبو الأحمر ويقدم أداء أقنع به الجماهير بعدما تمكن من حصد أول بطولة له مع الفريق في ثاني لقاء له.

ويجتمعان في مواجهة أولى وجهًا لوجه في اللقاء الذي يجمع بينهما ضمن منافسات بطولة السوبر المحلي والذي يقام على أرضية ملعب محمد بن زايد، يوم الخميس المقبل، والموافق 20 من شهر فبراير الجاري.

فبالرغم من مشوار المديرين الفنيين ولكن ربما تكون لقاءات السوبر مختلفة تمامًا عن أي مباراة أخرى، فهي مواجهة واحدة ببطولة وهو ما يضع عبئ نفسي على المدير الفني ولاعبيه.

المحارب الأبيض.. سنة أولى سوبر محلي

خبرة المدير الفني قد تمنحه بعض الأفضلية في مثل هذه المباريات، ومن الممكن أن يكون باتريس كارتيرون، المدير الفني للزمالك صاحب خبرة كبيرة في القارة السمراء، ولكنه لم يدير أي مواجهة سوبر محلي على مدار تاريخه من قبل في أكثر من 8 أندية دربهم من قبل.

ويزيد من صعوبة هذا اللقاء بالنسبة للمحارب الأبيض أنه سيواجه المارد الأحمر، متصدر الدوري والذي يسير بشكل جيد طوال الفترة الماضية في البطولات التي يشارك فيها، وهو يعلم الكثير عنه وعن لاعبيه منذ أن كان مدربًا له.

فايلر.. 10/10 في حصد بطولات المباراة الواحدة

على الناحية الأخرى فإن رينيه فايلر، المدير الفني للمارد الأحمر الذي لا يمتلك الكثير من الخبرة الإفريقية ولكنه لديه من الخبرات في بطولات اللقاء الواحد ما يؤهله للدخول إلى المباراة حاملًا للأفضلية.

فخاض السويسري تجربتي سوبر محلي من قبل الأولى كانت في عام 2017، حينما كان مدربًا لنادي أندرلخت ولاقى زولته فاريجيم، في مباراة السوبر البلجيكي. وتمكن حينها من الفوز بالمباراة وتحقيق بطولة السوبر الأولى في تاريخه بنتيجة هدفين لهدف، ليدون تجربته الأولى بلقب غالي.

وعاد سيناريو السوبر يتكرر مجددًا مع فايلر الذي رفض أن يفشل في حصد بطولات اللقاء الواحد، في مواجهة صعبة كانت الثانية له في قيادة النادي الأهلي، حينما لاقى الزمالك وتمكن السويسري من فرض سيطرته على اللقاء وتحقيق البطولة بثلاثية مقابل هدفين بأقدام لاعباه جونيور أجايي وحسين الشحات، ليؤكد على قدرته في حسم مواجهات السوبر المحلي.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 83930

    عدد المصابين

  • 25544

    عدد المتعافين

  • 4008

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 13374200

    عدد المصابين

  • 7814762

    عدد المتعافين

  • 578470

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان