• "الإقلاع عن التطرف وحمل الكفن والتوبة".. القيعي يضع شروط المصالحة مع الزمالك

    01:06 م الجمعة 08 مارس 2019
    "الإقلاع عن التطرف وحمل الكفن والتوبة".. القيعي يضع شروط المصالحة مع الزمالك

    عدلي القيعي

    كتب - محمد يسري مرشد:

    قلل عدلي القيعي رئيس لجنة التعاقدات بالأهلي من جدوى مؤتمرات "نبذ التعصب" التي لا تناسب حجم التجاوز الذي وجه في حق مسؤولي النادي الأحمر.

    وكان الأهلي قد تغيب عن مؤتمر "نبذ" التعصب الذى دعا فيه أشرف صبحي وزير الشباب الرياضة مسؤولي الأهلي والزمالك واتحاد الكرة للمصالحة وإزالة حالة الاحتقان.

    وقال القيعي عبر قناة ناديه: "المصالحة بإعادة الحقوق لأصحابها وليست بالمؤتمرات".

    وضرب مثلًا قائلاً: "الثأر في الصعيد ينتهي باعتراف المخطئ الذي يحمل كفنه ويترك المعتدى عليه يتخذ قرارًا بالمسامحة أم لا".

    وتساءل: "هل من الإنصاف أن تنتهي الأمور بالأحضان في المؤتمرات بعد أن تعرض الأهلي للقذف والإهانة وتشويه بالصوت والصورة؟".

    وأكمل: "مؤتمر نبذ التعصب بدأ بالهجوم على الأهلي ولم تتم إزالة أسباب الاحتقان".

    وكشف القيعي "رئيس الزمالك يعتقد أنه المجني عليه ويتصور أنه المعتدى عليه المتجاوز فى حقه والذي نأى بنفسه عن حضور مثل هذه الجلسات حتى لا يسمع مزيداً من التجاوزات".

    وواصل: "ننتعامل في أي موضوع مع أصناف من البشر أخطرهم، المتطرفون الذين كل همهم في التفسيرات التي تأتي على هواهم ولن يُصلح أو يغير عقيدتهم أي مؤتمرات، وصنف آخر لا يبالي ولا يكترث بالموضوع".

    وأضاف: "ما يهمنا الصنف الذى ينتظر من التحدث بموضعية ".

    وحول شروط إنهاء الاحتقان قال القيعي: "البداية برد المظالم بالاعتذار وتوضيح الأمور وتبرئة الآخر".

    وأنهى "لا تسئ إلينا، ولا تدخلنا طرفاً فى صراعك مع اللجنة الأوليمبية، امتنع عن الأذى وأعلن توبتك عن الأفعال السابقة بشرط أن تكون توبة ناصوحة دون العودة إلى الأفعال السابقة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان