بالفيديو.. سيتي يستعيد الصدارة أمام ليفربول بثنائية في شباك يونايتد

09:01 م الأربعاء 24 أبريل 2019
بالفيديو.. سيتي يستعيد الصدارة أمام ليفربول بثنائية في شباك يونايتد

سيتي ويونايتد

متابعة - محمد مصطفى:

حقق مانشستر سيتي فوزًا صعبا على حساب يونايتد بهدفين نظيفين في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الـ31 بالدوري الإنجليزي، والمقامة على ملعب أولد ترافورد.

سجل هدفي سيتي بيرناردو سيلفا في الدقيقة 54 ، ثم أضاف ساني الهدف الثاني في الدقيقة 66.

سيتي استعاد الصدارة بعدما رفع رصيده لـ 89 نقطة، ليتخطى ليفربول ويعيده للوصافة بـ88 نقطة، قبل 3 جولات من النهاية.

وتوقف رصيد يونايتد عند 64 نقطة في المركز السادس.

وخسر أرسنال اليوم في مباراته المؤجلة أمام وولفرهامبتون بثلاثية مقابل هدف وحيد، ليتوقف رصيده عند 66 نقطة.

وينافس يونايتد فرق توتنهام (70 نقطة)، وتشيلسي (76 نقطة)، وأرسنال (66 نقطة) على المركزين الثالث والرابع المؤهلين لدوري الأبطال.

وبدأ يونايتد المباراة بالتشكيل التالي: دي خيا - دارميان، وسمولينج، وليندلوف، ولوك شو، ويونج - فريد، وأندرياس، وبوجبا - لينجارد، وراشفورد.

فيما بدأ السيتي المباراة بالتشكيل التالي: إديرسون - ولكر، وكومباني، ولابورت، وزينتشيكو - فيرنادينيو، وجوندوجان، وديفيد سيلفا - بيرناردو سيلفا، وستيرلينج، وأجويرو.

تفاصيل المباراة:

بدأت المباراة بضغط من يونايتد على عكس المتوقع، وكاد أن يتقدم في الدقيقة 14 بعد كرة عرضية حولها راشفورد ولكن مرت بجوار القائم الأيمن لإديرسون.

وفي الدقيقة 18 سدد بيرناردو سيلفا تصويبة قوية تصدى لها دي خيا، لترتد بكرة سريعة للثنائي لينجارد وراشفورد، ولكن إديرسون حارس السيتي أنهى الهجمة الخطرة لأصحاب الأرض.

وسدد راشفورد تصويبة قوية في الدقيقة 23، علت العارضة بقليل.

وحصل أدرياس على بطاقة صفراء، ثم زينشيكو لاعب السيتي، بعد عرقلة راشفورد بالقرب من منطقة الجزاء، ليحل يونايتد على ضربة حرة على حدود منطقة الجزاء، لعبها بوجبا على فيرناندينيو في اللحظات الأخيرة أبعدها لينقذ مرماه من هدف مؤكد.

بعدها ومن إحدى الهجمات للسيتي انطلق أجويرو ومر داخل منطقة الجزاء ولعب كرة عرضية لم تجد من يتابعها في المرمى، ليستمر التعادل السلبي.

وجاءت أخطر كرة بالشوط الأول عن طريق ستيرلنج الذي تسلم الكرة من أجويرو داخل منطقة الجزاء، ليمر من لاعبين ويسدد وسط زحام السيقان ليتصدى لها دي خيا في نهاية الأمر.

وفي الدقيقة الأخيرة سدد أجويرو تصويبة قوية أرضية مرت بعيدا عن القائم.

وسقط جوندوجان بعد تدخل قوي من فريد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، قاد بوجبا هجمة خطيرة ليونايتد ولكن أوقفها فيرناندينيو قبل أن يسددها الفرنسي، ليتعرض لاعب وسط السيتي للإصابة ليخرج ويحل ساني بدلا منه.

وفي الدقيقة 53، نجح بيرناردو سيلفا في تسجيل الهدف الأول من تصويبة رائعة في الزاوية الضيفة ليمنح التقدم للسيتي والاقتراب من اللقب.

وكاد بعدها أن يضيف أجويرو الهدف الثاني ولكن كرته اصطدمت بالقائم.

ازدادت سخونة المباراة، وفشل لينجارد في تسجيل كرة سهلة أمام المرمى الخالي ليستمر تقدم السيتي.

وحصل يونايتد على ضربة حرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 62، سددها بوجبا في الحائط البشري.

وفي الدقيقة 66، أضاف ساني الهدف الثاني بعد انفراده بالحارس دي خيا، ليضعها قوية في الشباك.

وأجرى سولشاير تبديلا بنزول لوكاكو بدلا من أندرياس بيريرا، في أول تبديلات يونايتد، قبل أن يدفع بالثنائي سانشيز ومارسيال بدلا من لينجارد دارميان.

ودفع بيب بالثنائي خيسوس ودانيلو بدلا من أجويرو وولكر، لتستمر الدقائق الأخيرة دون تغيير في النتيجة حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز السيتي.

إعلان

إعلان

إعلان