أسباب الصداع أثناء الصيام وبعد الإفطار.. ونصائح لمعالجة المشكلة

01:05 ص الجمعة 01 يونيو 2018
أسباب الصداع أثناء الصيام وبعد الإفطار.. ونصائح لمعالجة المشكلة

أسباب «الصداع» أثناء الصيام وبعد الإفطار.. ونصائح

مصراوي-

يعتبر "الصداع" من المشاكل الشائعة التي تصيب كثيراً من الأشخاص أثناء الصيام وبعد تناول الإفطار، ولا نعرف ما السبب، نظراً لأنه يأتي بشكل مفاجئ فنعتقد أن السبب هو قلة الطعام والشراب.

وذكر موقع "تواصل" إن الصيام والامتناع عن تناول الطعام والشراب لا يسببان الصداع ولكن يزيدان منه، فلا بد أن يكون الشخص من المصابين بأي نوع من الصداع وتزداد مع الصيام.

كما أن الصداع الناتج عن الأنيميا يزداد مع الصيام بالطبع مع قلة الطعام، أما صداع الجيوب الأنفية يزداد مع قلة شرب الماء والسوائل.

ويمكن تفادي الإصابة بالصداع بشرب كمية كافية من السوائل في الفترة بين الإفطار والسحور مع تناول الخضروات والفواكه والسلطة في السحور، لأنهم يؤمنوا احتياج الجسم من المياه، لفترة أطول لأن امتصاص الماء والعناصر الغذائية فيهم، تتم على فترة أطول مقارنة بالسوائل العادية.

وعن سبب الصداع الذي يحدث للصائم بعد تناول وجبة الإفطار مباشرة، يكون بسبب هبوط أو انخفاض ضغط الدم نتيجة أن الدورة الدموية تهتم بالجهاز الهضمي بشكل خاص بعد توقفه طول فترة الصيام وهو ما يقلل تدفق الدم لأجزاء الجسم الأخرى وهو ما يسبب الصداع.

كما يجب الابتعاد عن تناول الأكلات الدسمة والدهون لتفادي حدوث الصداع بعد الإفطار لأنها تأخذ وقتاً أطول في الهضم.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 17265

    عدد المصابين

  • 4807

    عدد المتعافين

  • 764

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5403979

    عدد المصابين

  • 2247230

    عدد المتعافين

  • 343975

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان