مآذن لها تاريخ.. مئذنة جامع ابن طولون

03:45 ص الأربعاء 14 أبريل 2021

كتب – جلال المسري:

عرفت القاهرة منذ قديم الازل بمدينة الالف مآذنة، وهذا لانتشار المساجد بها، وأهتمال المعماريين بالعمارة الإسلامية بأدق تفاصيلها بل والاهتمام لتطويرها، ولكن عند البحث والنظر بعمق إلى هذه المآذن المنتشرة فى مشارق القاهرة ومغامرة من المستحيل ان تجد مأذنة تشبه الأخرة، ولكن يمكن ان تجد فى بلد اخري من يحاول تقليد هذه المآذن المصنعة بتصاميم فريدة، وهذا ما سوف نستعرضه من خلال موضوعات التالية، واليوم موعدنا مع مآذنة جامع ابن طولون بوسط القاهرة:

يعود اسم مئذنة جامع ابن طولون إلى أبي العباس أحمد ابن طولون أمير مصر ومؤسس الدولة الطولونية في الفترة من 254 إلى 270 هجرية.

وأنشأ الجامع عام 265هـ والذي يعتبر ثالث مسجد جامع أقيم في مصر، ويقع بحي السيدة زينب، ويتميز بتأثره بالعمارة العراقية في التصميم والزخرفة.

وبنيت المئذنة بنفس طراز ملوية جامع سامراء الشهيرة ببدنها الاسطواني والمنحدر الحلزوني الذي يلف حول هذا البدن من الخارج، وهي مبنية بالحجر، ومؤلفة من ثلاثة طوابق، ولها سلم حلزوني من الخارج يصعد من القاعدة الى قرب القمة وهو ما يخالف ما اعتاده المعماريون من تشييد السلم داخل المئذنة·

وقد شيدت هذه المئذنة في الناحية الغربية للجامع، وقد تمت إعادة بنائها بالكامل عام 696هـ في عهد السلطان المملوكي حسام الدين لاجين المنصوري.

اقرأ أيضاً..

- من قناديل الزيت والشموع إلى تقنيات حديثة وتصاميم فريدة.. تحديث إنارة المسجد النبوي (صور)

- بالصور| 7 معلومات عن مئذنة "المحيبس" بعد قرار "الأوقاف" بهدمها

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
874

إصابات اليوم

42

وفيات اليوم

855

متعافون اليوم

317585

إجمالي الإصابات

17926

إجمالي الوفيات

268210

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي